دور الطاقة المتجددة في الحفاظ على صحّة الإنسان والبيئة

تلعب الطاقة المتجددة النظيفة دوراً هاماً في الحفاظ على السلامة الصحية للإنسان والبيئة على حد سواء.

تعتبر الطاقة المتجددة المستمدة من الموارد الطبيعية أي من الرياح والشمس ومن حركة الامواج والمد والجزر من الطاقات ذات الانعكاسات الهامة على كل  من الإنسان والبيئة وذلك باعتبار أنّها :

  • بعيدة عن الوقود الأحفوري الذي يضم كل من البترول والفحم والغاز الطبيعي والوقود النووي الذي يتم استخدامه في المفاعلات النووية.
  • تحمي البيئة والانسان من ارتفاع نسبة ثاني اوكسيد الكربون في الهواء ومن انبعاثات الغازات الضارة التي تقوم بزيادة الانحباس الحراري.
  • تحمي البيئة والانسان من المخلفات الذرية الضارة الناتجة عن مفاعلات القوى النووية.

اقرأ أيضاً: الطاقة النظيفة لـ«بيئة أفضل» و «توفير بعيد المدى»

  • تجنب التهديدات الرئيسية لتغير المناخ بسب التلوث.
  • تحمي الانسان من بعض مخاطر الوقود الاحفوري اجتماعياً وسياسياً.
  • تحمي البيئة والانسان من النفايات بكافة انواعها.
  • تقوم بتحسين معيشة الانسان والحد من الفقر بطريقة غير مباشرة.
  • تؤمن فرص عمل جديدة.

اقرأ أيضاً : تخصص الطاقة المتجددة: مجالات عمل جديدة

  • تخفض الكوارث الطبيعية.
  • تمنع تشكّل الأمطار الحمضية التي تلحق الضرر بكافة المحاصيل الزراعية وأشكال الحياة.
  • تحمي كافة الكائنات الحية وخاصة المهددة بالانقراض.
  • تحمي المياه الجوفية والانهار والبحار والثروة السمكية من التلوث.
  • تؤمن الامن الغذائي.
  • تقوم بزيادة المحاصيل الزراعية وتحميها من الملوثات الكيميائية.
آخر تحديث: 5 يوليو، 2017 5:19 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>