«داعش» الى نهايته بعد 9 أشهر مع تكاليف باهظة

دفع العراق ثمنا باهظا في سبيل تحرير الموصل.. فما هي التكاليف الاولية هذه؟

انهت معركة الموصل، تنظيم “داعش” بعد 9 أشهر من الصراع الدامي، قادته القواتالنظامية العراقية، و”الحشد الشعبي”، وجهاز مكافحة الارهاب. اضافة الى “البشمركة” وقوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن، هذه المعركة التي انطلقت في تشرين الأول من 2016.

وبحسب إحصاءات عراقية، فقد تم احصاء مقتل أكثر من 24 ألف رجل أمن وعنصر في الجيش العراقي، عدا عن آلاف القتلى من “الحشد الشعبي”، وقوات البشمركة، وأفراد العشائر. اضافة الى خسائر مالية ضخمة تكبّدها العراق طيلة 3 اعوام.

إقرأ ايضا: صور من الموصل: جثث في الشوارع وأطفال يرتجفون من القصف

فالخسائر االمادية بلغت نحو 100 مليار دولار، 15 مليار دولار منها خسرها العراق عبارة عن مصاريف حربية. في حين ان الخسائر الأخرى عبارة عن تفجير وتدمير حقول نفطية ومنشآت وبنى تحتية، كالجسور والمصانع والطرق وشبكات الماء والكهرباء والمجاري والاتصالات والمباني الحكومية والجامعات والمدارس والمستشفيات والممتلكات العامة والخاصة للمواطنين.

اضافة الى مقتل أكثر من 100 ألف عراقي، وأكثر من 10 آلاف مدني سقطوا بين قتيل وجريح.

كما اشترك في المعركة نحو 100 ألف عنصر أمن عراقي، و40 ألف مقاتل كردي، و16 ألف مقاتل من الحشد.

عدا عن خسائر التهجير والتدمير وتشويه الاثار  التاريخية والمنشآت الخاصة للدولة العراقية.

آخر تحديث: 30 يونيو، 2017 1:27 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>