رسائل whatsapp لعيد الفطر السعيد 2017

مع الواتسأب والفيسبوك، أصبح للعيد نكهة مختلفة، فباتت المعايدات خلاقة وتماشي التطور التكنولوجي.

سابقاً، كانت المعايدات يتم تبادلها بأسلوب شفهي، حينما يلتقي الأحباء والأقرباء في اليوم الأول للعيد أو في المساء الذي يسبقه، ومع الانتقال لمرحلة الهواتف الثابتة، لعبت الاتصالات دوراً هاماً في معايدة المعارف الذين يسكنون في مناطق بعيدة فيصعب رؤيتهم في العيد.
إلا أنّه حالياً، ومع السوشيل ميديا بكل أنواعه وحمّى الهواتف المحمولة والـg3 والـg4، أصبح بالإمكان تبادل المعايدات بين الأصدقاء من كل الدول العربية والغربية في ثوانٍ معدودة، وتحمل هذه المعايدات غالباً طابع الطرافة، فتعكس شخصية مرسلها.

اقرأ أيضاً : رمضانُ الأمسِ وفلوكلورُ الحاضِر

ومن المعايدات الأكثر تبادلاً وشيوعاً:

“يا ليلة العيد آنستينا ..
وجَدِّدتِ الأمَل فينا.. 🌙
مِنّي أنا ساندرا لَكُلِّ الأحباب
عيد فِطِر سَعيد ”

“أمانينا تسبق تهانينا
وفرحتنا تسبق ليالينا
وعيد مبارك علينا وعليكم”.

“اتقدم لك بباقة ورد
وبوسة علىالخـــد
والعيد يــــوم غــد
وكل عام وانت بخير”.

“اتمنى اكون.
أول المهنئون.
يرسل تهنئه ويقول:
مبروك الشهر على احلى عيون”.

“قبل تهاني الألوف
وتزاحم الحروف
وذبح الخروف
أهديك عشر حروف
“عيدكم مبارك ””.

“ما قدرت أقولها لأحد قبلك .. لا نفسي ولا قلبي طاوعوني .. حبيت إنك أول من يسمعها .. كل عام وإنت بخير يا عيوني”
“أهديك عطر الورد وألوانه .. وأرسل جواب أنت عنوانه .. أهنيك بمقدم العيد وأيامه”.
“حاولت أسابق الناس .. وأرسلك مع خيوط الشمس الماس .. وأقولك كل عام وإنت بخير .. يا مشعل الرقة و الإحساس”.

“ألغيت كل المواعيد .. حتى أكون معاك بالعيد .. وأقولك .. بهمس الكلام .. كل عام وإنت سعيد”.
“لأحلى قمر .. عطر وزهر .. مع كرت .. يقول: عيد مبارك قبل كل البشر”.
“خليك جاهز للعيد يمكن تنقص الكمية ونحتاج لك .. المرسل:مصنع العسل و الشوكولاته”.

“اتقدم لك باقة ورد
ودعوه من القلب
عيد سعيد وهمسة حب”.

“أبعث مع كل طير.. من قلب كله خير.. لإنسان مكانه غير.. كل عام وإنت بخير”.
“مَن قالك إني في عيد أو إنّي سعيد.. يوم أشوفك هو العيد وكلّ عام وإنتَ بعمر سعيد”.

“تقبل الله منا ومِنكم وجعلنا ممن ينظر إليهم الرحمن فيقول (اذهبوا مغفور لكم) وعيدكم مبارك”.

“يا رسالة دوريه و أمسكيه و بوسيه و قبل الزحمة بالعام الجديد هنيه..”.

 

اقرأ أيضاً : فقراء العالم العربي.. ينتظرون شهر رمضان

وخلافاً، لما سبق هناك المعايدات الجدية الموقع باسم شخصية ما، فيتم تبادلها مع تغيير الاسم فقط .
وهذا ما على المهنئين أن ينتبهوا له وأن ينظروا بالتالي أسفل المعايدة قبل معاودة إرسالها، حتى يتجنبوا ارسالها واسم المرسل الأوّل هو الموقع.

ختاماً، العيد هو بالمحبة والعفوية والتلقائية، وكلمات قليلة لمن نحب قد تكون كافية.. لا تتكلفوا في العبارات “كل عام وأنت بخير”، “وكل عام وأنت حبيبي”، “وكل عام وأنت صديقي”، قد تعني أكثر من جميع عبارات الشعر والزجل للذين يهمنا أمرهم ويبادلوننا الاهتمام.

آخر تحديث: 24 يونيو، 2017 3:59 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>