الغطرسة لها إنجازات

نهاية الأسبوع شهدت احتفالاً طناناً رناناً بمناسبة افتتاح وضع مجموعة انتاج كهربائي جديدة في معمل الذوق الحراري.

طبعاً الوزراء يتباهون بالخطب وبالتعالي على المواطنين وعلى المحاسبة.. يذكرون أشياء كثيرة ولكن يخفون الأرقام ويخفون الدراسات المقارنة لنفس المشاريع مع ما يماثلها في الخارج.

اقرأ أيضاً: لقاء بعبدا… الأبوة الضائعة

لسوء حظ المتباهين والمتغطرسين نشرت احدى الصحف المحلية الأرقام وهي انه تم وضع مجموعة في الذوق ومجموعة ثانية في معمل الجية الحراري وتبلغ قوة المجموعتين ٢٧٣ ميغا واط أم الكلفة على الدولة فهي ٣٤٨٨ مليون دولار وهذا يعني بكل بساطة ان كلفة كل ميغا واط هي مليون ومئتان وخمسة وسبعون الف دولار (١٢٧٥٠٠٠ دولار). في الولايات المتحدة الأميركية حيث اعلى اجر لليد العاملة تُقدر الكلفة بما هو دون المليون دولار ولا نحكي عن ارقام الصين والهند.
هذا هو الجزء الاول من الإنجاز أم الجزء الثاني المدعاة للفخر اكثر فهو ان المجلس النيابي أعطى للوزير المختص مليار ومئتي مليون دولار في أيلول ٢٠١١ لأجل بناء معامل ومجموعات انتاج كهربائي جديدة مع خطوط نقل جديدة وبعد ست سنوات كل ما أنجز هو هاتين المجموعتين. إنجاز هذه المجموعات يتطلب في المتوسط حوالي ١٨ شهراً. عندنا تطلب الامر ست سنوات والحبل على الجرار ثم يحدثونك عن إنجازات واستعادة الثقة.
الثقة تزداد عندما تعرف ان عقد صيانة وتشغيل هذه المجموعات يساوي حسب الصحيفة نفسها مئة وسبعة ملايين يورو (١٠٧ مليون يورو) ولا ندري اذا كان هذا العقد لسنة أم لسنتين وماذا يشمل.
المهم دائماً اخفاء الأرقام عن المواطن وطبعاً النواب نائمون كما نامت نواطير مصر على قول المتنبي العظيم.

آخر تحديث: 22 يونيو، 2017 8:34 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>