طريق القدس باتت تمر من دار الشيخ ياسر عودة!

جمهورنا الذي يدعي زوراً الإنتماء للمشروع المهدوي العادل ويظن أنّه رأس الحربة في معركة الحق ضد الباطل تغافل عن كل ما تجذر في بنياننا من فساد كرسته سلطة مقيتة توارثت الحكم عن سلف فاسد أو امتطت أوجاع المحرومين ودماء الشهداء وآلام المستضعفين، حتى باتت أبسط حقوقنا في الماء والكهرباء والنظافة والأمن مكرمة يلقون إلينا فتاتها حين تقتضي المصلحة أو يقترب موعد الاستحقاق الانتخابي.

يدوس جمهور الخانعين على كراماتهم ويسامحون الطغاة بحقوقهم وينامون عن كل من يغتصب لقمتهم ولكن هيهات أن يسمحوا لذي علم أن يدحض خرافاتهم ويحطم اصنامهم ويعري الذوات التي اتخذوها من دون الله آلهة.

هنا لا بد من الجهاد المقدس وليس للحوار موطئ قدم.

قدِّسْ اصنامهم ثم قل لهم ما قال فرعون إن أنا ربكم الاعلى فلن يلتفتوا إليك، وانبذ في اليم عجولهم ثم أتلُ قرآنا فلن يرد عنك غضبهم سوى منزل القرآن.

أضاع الرعاع وجهتهم واضلوا قبلتهم وشحذوا سيوفهم وأعدوا جيوشهم وأعلنوا ان طريق القدس تمر من دار الشيخ ياسر عودة …

آخر تحديث: 20 يونيو، 2017 3:53 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>