وفيق صفا زعيم أمن حزب الله… ضحية شائعات اختلاس!

ضجّ موقع تويتر يوم أمس باسم الحاج وفيق صفا على خلفية ما زعم انه فضيحة مالية!

القبض على الحاج وفيق صفا بتهمة اختلاس! خبر سرعان ما تحوّل إلى ترند تويتري.

صفا يعد أبرز قيادي حزب الله، ويتبوأ مركز مسؤول لجنة الارتباط والتنسيق المركزية في حزب الله التي كانت تسمى سابقاً قبل اتفاق الطائف باللجنة الأمنية، وتتولى هذه اللجنة التنسيق مع الأجهزة الأمنية التابعة للدولة اللبنانية إضافة إلى مهمات أخرى.

لبنانياً، تتم مقاربة الحاج صفا باللواء غازي كنعان والذي كان رئيس جهاز الأمن والاستطلاع في القوات السورية في زمن الوصاية.

اقرأ أيضاً: سرقات واختلسات في صفوف حزب الله.. وهذا العقاب

ويقول العارفون عنه أنّه يشكل بحد ذاته شبكة دولية وعربية ولبنانية داخلية، فهو حاضر على السمع ويتدخل في أدق التفاصيل، وحتى عندما تنقطع الاتصالات بين حزب الله والقيادات السياسية اللبنانية يظلّ صفا بحالة تواصل مع ضباط الجيش ومع تيار المستقبل او الحزب التقدمي الاشتراكي او القوات اللبنانية، فهو كان المفاوض الأوّل عن حزب الله في كل عمليات التبادل التي جرت مع اسرائيل منذ تأسيس الحزب ويرتبط بشكل مباشر بأمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، فصفا يحظى بثقته لا سيما الكوادر الأساسيين والأوائل في الحزب.

الحاج وفيق صفا المعروف بقلة الكلام والكتمان، لا يتحدث إلاّ عند الضرورة باللهجة البيروتية الطاغية لكونه قد نشأ في المصيطبة، كان قد انتسب إلى حركة أمل قبل التحاقه في حزب الله وذلك بعيد تغييب الإمام موسى الصدر ورفيقيه!

وبالعودة إلى الشائعة التي تداولته والتي بدأ من مواقع التواصل الاجتماعي حيث تمّ التأكيد على إلقاء القبض عليه بتهمة اختلاس 350 مليون دولار أمريكي.

هذه الشائعة التي تمّ تداولها بشكل واسع دفعت نجله محمد صفا إلى نشر صورة حديثة له عبر صفحته تويتر معلقاً عليها “وبين عمله وصلاة ليله..يأتيه نوبة ضحك مجانية على وقع تغريدة خرافية”.

بدوره أعاد مراسل قناة الميادين حسين مرتضى نشر الصورة نفسها، مغرداً “الحج وفيق صفا يتابع خبر اعتقاله حشيش غلمان بني سعود”.

اقرأ أيضاً: تحقيقات مالية داخل حزب الله: من أين لكم هذا؟ (1/3)

فيما غرّد الإعلامي سالم زهران ” المقاوم الذي لقن “الإسرائيلي” دروساً،كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ،لا ينال منها صغار فِئْرَانٌ”.
كذلك لم يغب عن ساحة النفي الوزير السابق وئام وهاب الذي ذكر عبر صفحته تويترياً أنّه قد اتصل بالحاج وفيق صفا وتحدثا في بعض الملفات.

اسم “وفيق صفا” يطرح لبنانياً خلف كل صفقة أمنية، إلا أنّ مسيرة قد اصطدمت في العام 2010 باتهامات، إذ تمّ تداول معلومات أنّ حزب الله قد ابعده بسبب ضلوعه بقضايا فساد داخلي في الحزب، في حين اتهم صفا في العام 2013 بالتورط في عملية اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية السابق الشهيد رفيق الحريري. وذلك استناداً لشهادة الضابط السوري محمد زهير الصديق في المحكمة الدولية ليتبين بعدها ان الصديق شهادته كاذبه، فاستبعد من التحقيقات ولم يؤخذ بشهاداته.

آخر تحديث: 19 يونيو، 2017 4:21 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>