تعرّف على أهمية الطاقة الشمسية للزراعة في لبنان

الطاقة الشمسي مصدر متجدد نظيف يمكن استثماره في قطاعات متعددة منها القطاع الزراعي.

يعتبر قطاع الزراعة في لبنان من القطاعات المهمة وذلك لإعتباره يساهم بـ 6 إلى 12 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي، ويستفيد منه ما يقارب المليون و 200 الف مواطن.

إلاّ أنّ هذا القطاع يعاني كغيره من نسبة التكاليف الغالية لمصادر الطاقة الغير المتجددة لذا فالطاقة الشمسية تعتبر من العوامل المهم استثمارها فيه، بحيث يصبح باستطاعة هذا القطاع الاستغناء عن المولدات الكهربائية ذات التكاليف العالية.

اقرأ أيضاً : أهم أنواع الطاقة البديلة للكهرباء

وتجدر الاشارة إلى أنّه للطاقة الشمسية أهمية وضرورة في تخفيص نسبة كلفة الانتاج الزراعي والحفاظ على بيئة لبنان وحماية الطبيعة من خطر انبعاثات الغازات وثاني اوكسيد الكربو.

وقد قام في هذا السياق المركز اللبناني لترشيد استهلاك الطاقة بإطلاق مشروع ” رامسس ” الذي يهدف إلى حل مشكلة ارتفاع الأسعار في القطاع الزراعي وذلك عن طريق جعل الجرافات والاليات الزراعية تعمل على الطاقة الشمسية والجدير ذكره أنّ هذا المشروع قد أعدّه الاتحاد الاوروبي بمشاركة لبنان وتم ّتنفيذه في دير مار سركيس وباخوس في بلدة عشقوت اللبنانيّة.

اقرأ أيضاً : الطاقة الشمسية للمخيمات: تحمي اللاجئين من مخاطر حقيقية!

فيما قد قامت الجامعة اللبنانية الأمريكية بافتتاح محطة للطاقة الشمسية تساهم بوضع خطط لتنفيذ استخدام الطاقة الشمسية في الزراعة باعتبار أنّها تساعد على حد التلوث الناتج عن الوقود وتخفض الكلفة.
وتعتبر الطاقة الشمسية في الزراعة مصدراً وفيراً من ضوء الشمس ووسيلة مهمة في زيادة معدل انتاجية للنباتات المزروعة كما أنّ كل انواع الزراعة التي تعتمد على الطاقة الشمسية لا ترتبط بمواسم معينة بحيث بات يتم زراعة محاصيل على مدار العام دون التقيد بالفصول.

آخر تحديث: 7 يونيو، 2017 10:26 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>