فرنسا تكشف معلومات جديدة بشأن تفجير مانشستر

فيما تبنى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” تفجير مانشستر أرينا، الذي قُتل خلاله 22 شخصا وأصيب نحو 60 آخرين،  إستطاعت السلطات البريطانية كشف المزيد من  المستجدات, إذ اعلنت وزيرة الداخلية البريطانية آمبر رود ان العمل الذي قام به المعتدي لم يكن فردي إرهابي.

وبحسب ما صرحت به لـ “بي بي سي” رأت أن “الهجوم الإرهابي كان أكثر حدة مما سبقه ويبدو جليا أن هذا العمل مخطط له”.

إقرأ ايضًا: بالفيديو: داعش يتبنى تفجير مانشستر الإرهابي

بالإشارة إلى أن الشرطة البريطانية كان لديها معلومات بشأن المهاجم وانه ستتمكن من التوثل غلى معلومات أخرى تساعد للتوسع بالتحقيق.

هذا وكشف وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب أنهم علموا من قبل المحققين البريطانيين أن الإرهابي قد سبق وذهب الى سوريا سبقها زيارة إلى ليبيا.

آخر تحديث: 24 مايو، 2017 11:54 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>