عن «فيديو خروج الامام المهدي» وصناعة التطرف الشيعي

تفاجأت الاوساط الشيعية بنشر شريط فيديو يغذيّ خيال النشء باسلوب تعبويّ متطرف. يتضمن محاكاة لبث فضائي مباشر يقوم به اطفال ومراهقات ضمن مسابقة مركزها بيروت لمؤسسة "سيدة نساء العالمين" التابعة لحزب الله.

ففي مسابقة تصويرية لكيفية ظهورالامام المهدي الشيعي جرى في العام 2012، تقول مذيعة صغيرة ان “خبرا عاجلا” ستبثه لنا وهو أشبه ما يكون بفيلم رسوم متحركة لطالبات معهد سيدة نساء العالمين، قدمن من خلاله بعض العناوين المتوقعة، بحسب سياسة كل صحيفة وقناة. اضافة الى هاشتاغ #عناوين_الصحف_صبيحة_ظهور_الامام_الحجة_عجل”. وبصوت اذاعي مشهور ومعروف هو للإعلامية رباب الحسن التي رحلت في العام 2015.

ونشهد الاسلوب السينمائي،”المهضوم”، في الترويج لفكرة قرب ظهور الامام المهدي لدى الشيعة والتي وصلت الى استباق الزمن والتفكير بنوع من فيلم قصير يحاكي كيفية ومكان خروج الامام المهدي المنتظر، وبالطبع دون التطرق الى التاريخ او الزمن لهذا البث المباشر بطريقة الخبر العاجل مع نقل مباشر من الحرم المكي.

إقرأ أيضا: نصرالله لـ«محمد بن سلمان»: الإمام المهدي سيخرج من مكة لا من طهران


ويبدأ فيلم الفيديو، القصير، بتمثيل تلقيّ ظهور الامام المهدي عبر وسيلة إعلامية لبنانية، ونقل كيفية تغطية وسائل الاعلام اللبنانية والعربية والعالمية، واول هذه القنوات المستقبل، والمؤسسة اللبنانة للارسال، اضافة الى جريدة السفير- المتوقفة اصلا عن العمل- والتي لم ينتبه مصورو الشريط الدعائي الطفوليّ البريء، الى ذلك، ولم يدركوا ان كل الاحداث الموجودة حاليّا قد لا تكون حينها، ومنها بعض وسائل الاعلام، اضافة الى مسألة بقاء ولي أمر المسلمين على قيد الحياة الى حين ظهور الامام.

وكان الرئيس محمود أحمدي نجاد قد شغل العالم منذ توليه مهام رئاسة الجمهورية الايرانية في العام 2005 لحين خروجه في العام 2013 بعد ولايتين متتاليتين. حيث روّج خلالهما الى انه يلتقي بالامام المهدي. لكن استبعاده من قبل الخامنئي فيما يخص الترشح لمرة ثالثة يثبت عكس ما كان يروّج له. لدرجة انه انتقد ولي أمر المسلمين بعد ذلك. مع الاشارة الى ان هذا الفيديو صوّر خلال عهد نجاد تأثرا بفلسفته الغيبية تلك.

فالمذيعتان فتاتان صغيرتان، والتغطية “منارية” بامتياز في الشكل، نظرا لنقل الخبر عن وسائل الاعلام الاخرى حيث انه من الاكيد ان “المنار” -ان بقيت لحينها- ستكون هي أم الصبي، وليست بحاجة للنقل عن غيرها!!.

وبالطبع في ظل غياب أية صور حقيقية، لان كل ما في الأمر نوع من تسلية طفولية على الأغلب، متوجهة للاطفال في قناة “طه” وشبيهاتها.

لكن الغريب ان التصوّر لظهور الامام الثاني عشر لدى الشيعة، يأتي باخراج إيراني بحت بدءا من بث جزء من خطاب الخامنئي ألقاه في العام2012 في الفترة التي صُوّر فيها الفيلم القصير هذا، وهو يقول (دونوا مبادئكم وحافظوا بحساسية كبيرة على أصالتكم ولا تدعوا أصولكم الإسلامية تقدم قرباناً على مذبح المصالح العابرة). ومن نقل لخبر “سي أن أن” التي تقول فيه ان المهدي الذي ظهر في الحرم المكي وهو ضابط في الحرس الثوري الايراني، الى القول ان ايران في قبضة الخامنئي، الى القول ان 313 رجل يبايعون القائم بين الركن والمقام، وووو …”.

كل سيناريوهات الفيلم الطفولي العقيدي هذا، ليست الا عبارة عن اعداد “سكريبت” و”سيناريو” منقولين حرفيّا من احاديث الشيعة الواردة في الكتب المروّية عن علمائهم. بدءا من صفات المهدي المنتظر، وصولا الى مبايعة 313 رجل له، الى مكان ظهوره، واعلان ايران لمبايعته، والتغطية المباشرة من مكة مكان ظهوره، وسيطرته على جيوش المنطقة.

إقرأ ايضا: ظهور الإمام المهدي في قراءتين مختلفتين

والجميل في “الفيديو” ان الفتاتين أي كوثر سويد وفاطمة نورالدين تديران التغطية لظهورالامام حيث سيكون لقناة الاطفال لقاء خاص مع صاحب العصر والزمان، ومراسلتهم نهاية حاوي وفكرة الدكتورة أميمة عليق. ما هو الا مسابقة داخلية فنية عقيدية، لكن ان تخرج الى العلن وتنشر على “يوتيوب” فهو أمر مبالغ فيه لجهة التلاعب بهذه الفكرة التي تُعد من أشد الغيبيات صعوبة في ادراكها العقلي والواقعي وحساسيتها. الأمر الذي يسبّب لغطا ونوعا من تأكيد فكرة ان الشيعة مذهب خرافي في وجه من وجوهه.

فلماذا يعتقد الشيعة اللبنانيون انهم أم الصبي؟ وان المهدي المنتظر حين خروجه المنتظر سيظهر من خلالهم، حسبما يعتقدون هم ويظنون انهم المسؤولون عنه، لدرجة انهم يسمحون بتصوير فيلم دعائي يغطي الخبر العاجل الاهم حينها في العالم باسلوب “مناريّ”. والمؤكد ان الامام المهدي لايحب ان يخرج بهذا الاسلوب الدعائي غير التقليدي!!

آخر تحديث: 20 مايو، 2017 12:50 م

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>