طفل سوري نازح يرد على العنصرية اللبنانية: «تفو عليك يا لبنان»

للمرة الاولى يطل نازح سوري على الاعلام ويتناول شأنا يتعلق بالعلاقة مع اللبنانيين ويشتمهم..

“أنا طفل سوري في مخيمات عرسال رأيت العجب والاهوال، رأيت حقوق الانسان حبرا على ورق، لبنان تفه عليكم يا لبنان، شعبا وحكومة وبرلمان، نسيتم في 2006 حطيناكم بهل العين وشلناكم بالأحضان، طعميناكم لحم مشوي وفروج ضان، لا بطاطا ولا باذنجان طعميناكم من خير سوريا، لا شحذنا عليكم من الأمم والبلدان واليوم يا أرانب يا جرذان تتعلمون الشجاعة من النسوان بس الفرق بينا وبينكم واضح للعيان. كما تدين تدان يا شعب لبنان يا أرانب يا جرذان مع تحيات شاعر الثورة السورية”.

إقرأ أيضا: بيار بو عاصي: يتوجب على لبنان تفادي مخاطر أزمة النزوح السوري

بهذه العبارات اعلن أحد الاطفال السوريين النازحين عن قرفه مما شاهده في لبنان عبر تسجيل انتشر عبر مواقع الـ(سوشل ميديا).

ويبدو من الفيديو انه مصوّر للرد على حالات الامتعاض اللبنانية التي تأخذ طريقها بين اللبنانيين بكثرة، لاسيما بعد منع عدد من البلديات للعمال السوريين من العمل دون رخص من وزارة العمل اللبنانية. اضافة الى تصريحات وزير الخارجية اللبنانية جبران باسيل المثيرة تجاه “الغرباء”. لدرجة ان الاعلام اللبناني قد تناول القضية بحذر شديد نظرا لحساسية ودقة الموضوع.

إقرأ أيضا: الحريري: لبنان قدم كامل ما لديه للاجئين السوريين

وكانت بلدات كثيرة من الشمال الى الجنوب، قد تظاهرت رفضا للعمالة السورية، اضافة الى ارتفاع نسبة الجرائم والسرقات والاعتداءات. وبسبب عدد اللاجئين الكبير الذي دخل لبنان منذ العام 2011 اضحى الوضع الاقتصادي اللبناني صعب جدا، خاصة ان مؤسسات الامم المتحدة قلصت مساعداتها وتقديماتها للنازحين رغم القمم التي عقدت لأجلهم وباسمهم حيث منحت الدول المعنية في قمة بروكسل ما يصل الى 11 مليار دولار.

ومؤخرا قام رئيس الوزراء سعد الحريري في قمة بروكسل قد طالب بزيادة المساعدات للبنان كون السوريين قد دخلوا ضمن النسيج اللبناني، مما يشكل عبئا على الخزينة.

علما ان رؤوس أموال سورية ضخمة، دخلت الى لبنان، اضافة الى ان اللاجئين السوريين ينفقون اموال مساعدات الامم المتحدة التي يتقاضونها في لبنان حيث سجل مثلا ارتفاع مبيعات شركة التبغ اللبنانية بشكل هائل.

آخر تحديث: 11 مايو، 2017 10:05 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>