داني هول لـ«جنوبية»: نريد أن ينعم لبنان بالسلام والإستقرار

نظمت السفارة الأميركية في بيروت بالتعاون مع جمعية "USPEaK" مباراة للتهجئة باللغة الانكليزية، شارك فيها طلاب لبنانيون وسوريون.

ومؤخراً نظمت السفارة الأميركية في بيروت مباراة لتهجئة الكلمات بالإنكليزية (spelling Bee) بالتعاون مع جمعية “USPEaK” بإدارة السيدة روان ياغي، في الملتقى الثقافي الأميركي في منطقة بعقلين، وشارك في المباراة 17 طالباً، ومن بينهم لاجئين سوريين يتعلمون في المدارس الحكومة اللبنانية.

وألقى خلال المباراة نائب رئيس البعثة في السفارة الاميركية السيد داني هول، كلمة شكر فيها جهود المدارس اللبنانية المشاركة بالمبارايات، وأثنى على أهمية تنمية وتعزيز فكرة المواطنة لدى الطلاب، في وقت تعتبر فيه النشاطات الثقافية والتعليمية جزء من الشراكة بين السفارة الأميركية والمؤسسات اللبنانية المحلية.

وبدوره أجرى موقع جنوبية لقاءاً صحافياً مع السيد هول، الذي أكد على أن الولايات المتحدة تفعل تلك البرامج التربوية والتنموية، لأنها تريد أن ينعم لبنان في السلام والإستقرار، وان تترسخ قيم الديموقراطية في المواطنين.

إقرأ أيضاً: السفارة الأميركية تعلن عن برنامج الفولبرايت للدراسات العليا ٢٠١٨– ٢٠٢٠

جنوبية: هل Spelling Bee، برنامج عالمي أم أنه مخصص للبنان؟
هول: لدينا العديد من البرامج المحلية والتي يتم تنفيذها على المستوى المحلي اعتمادا على ما تحتاجه البلاد، ولدينا أيضا برامج عالمية مثل IVLP، وبرنامج Fullbright الشهير.

إقرأ أيضاً: السفارة الأميركية في لبنان تحيي ذكرى الاستقلال الـ239

جنوبية: ما هي النتائج المرجوة من برنامج Spelling Bee ؟

هول: “ليس الهدف من البرنامج أن تتعلم الأطفال فنون التهجئة، بل تطوير اداء المدارس والطلاب والأساتذة، عبر إعطاء الطلاب فرصة المنافسة، وتعلم أشياء جديدة، وان يصبحوا مواطنين صالحين في بلدهم. إن المتعلمين يحولون العالم إلى مكان أفضل”.

جنوبية: تعاني الأنظمة التعليمية في المدارس الرسمية اللبنانية من نقص في التنمية. هل لديكم مقترحات لمساعدة الحكومة اللبنانية على إصلاح الأنظمة التعليمية؟

هول: “لدينا عدد من الحلول. ومع ذلك، نحن لا نعمل مباشرة مع الحكومة، بل نعمل مع منظمات غير حكومية. لدينا برنامج مساعدة ومن بينها البرامج التعليمية. نحن ندعم هذه المشاريع ونكون بذلك قد دعمنا الحكومة اللبنانية”.

جنوبية: كثيرون إعتبروا ان هذه البرامج معرضة للفشل، كيف تقيمون أهداف ونتائج هذه البرامج؟

هول: “لدينا قواعد صارمة جدا، ننظر من خلالها إلى مشاريعنا التربوية. فأي مبادرة عليها أن تحدد أهدافها، ومن ثم نقيمها. ونتوقف عن الدعم، إذا رأينا أنها لا تلبي هذه الأهداف. العديد من المدارس تحتاج إلى دعم في البنية التحتية والمرافق ومنحها تمويلا. إن تطوير التعليم تحدّ كبير. وفي حال رأينا أن عدد المشاركة في برامجنا التعليمية كان كبيراً، فإننا بالتأكيد نعتبره ناجحاً”.

جنوبية: هل تعتقدون أن لهذه البرامج أثرا في منطقة مشتعلة وتشهد صراعات طائفية طاحنة؟

هول: “لقد إستفاد كل الطلاب الذين شاركوا في برامجنا التعليمية، ولدينا أيضا برامج متعددة مستمرة. لا يمكن لبرنامج تعليمي واحد أن يعالجة القضية الطائفية.”

 

آخر تحديث: 11 مايو، 2017 12:58 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>