المرعبي:عدد النازحين السوريين تخطى عدد المواطنين اللبنانيين المقيمين في حلبا

في مكتبه في بلدية حلبا، استقبل وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي، عددا من رؤساء البلديات والمخاتير ومسؤولي الجمعيات، حيث أشار وزير الدولة الى أن “البلدية ستضطر للقيام بخطوات تصعيدية من شأنها الطلب من النازحين مغادرة البلدة بحال لم تستجب الجمعيات الدولية لمطالبنا”.

وأكد أنه “لم نترك بابا الا وطرقناه والجميع يتفلت من المسؤولية والمواطن لم يعد قادرا على تقاسم الموارد مع النازح السوري”.

كما شدد على أن “هذا الموضوع يعد من الأولوية كون عدد النازحين السوريين يتخطى عدد المواطنين اللبنانيين المقيمين في البلدة”.

ولفت الى أن “منظمات محلية واجنبية تقوم من ضمن خطة الحكومة اللبنانية للاستجابة لأزمة النزوح بزيارة البلديات لمساعدتها على تحمل أعباء الأزمة و لدعم المجتمع المضيف”. وذلك بحسب موقع”الحدث نيوز” الاخباري.

إقرأ ايضا: قرارات بلدية ضدّ النازحين السوريين في كفررمان

مع العلم، ان جميع البلدات اللبنانية، وخاصة الاطراف في البقاع والشمال والجنوب، تعاني من التعداد الهائل للنازحين السوريين، والذين يقبضون مساعداتهم من الامم المتحدة، ويمارسون الاعمال الحرة في لبنان، مما يضيق العيش على اللبنانيين وكانت صرخة رئيس بلدية كفررمان المحامي ياسر علي أحمد الصرخة التي خرجت بعد معاناة طويلة في البلدة حيث يقيم في البلدة 7000 نازح سورية يمارسون المهن التي يعتاش منها ابن بلدة كفررمان.

آخر تحديث: 24 أبريل، 2017 9:48 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>