محفوظ عن حفل السفارة السعودية: هو الإعتراف بالإسلام الشيعي

لا تزال اصداء تكريم الامام الصدر تأخذ حيزا من النقاشات...

اعتبر رئيس المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع تعليقا على ندوة القائم بالاعمال السعودي وليد البخاري عن الامام موسى الصدر، بالقول:

“إنها رسالة للطائفة الشيعية في لبنان، تفتح نوافذ عليهم، وتلغي الإنطباع السائد عن أن المملكة العربية السعودية تقارب “شيعة لبنان” من زاوية التماهي مع ايران ومع الخلاف الخليجي معها.

إقرأ أيضا: للمرة الأولى الامام موسى الصدر في السفارة السعودية في بيروت

“لكن ما هو أبعد من ذلك هو الإعتراف بالإسلام الشيعي ووحدة المسلمين وأخذ مسافة واضحة عن الأطروحات التي تكفّر الشيعة وخصوصا في خطاب التطرف السنيّ”.

آخر تحديث: 20 أبريل، 2017 11:17 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>