عقاب صقر: هنا فرق بين دعم الثورة السورية إنسانياً وبين قتل الشعب السوري بالكيماوي!

أشار النائب عقاب صقر في حديث لتلفزيون المستقبل إلى أنّ “بيئة حزب الله أصبحت مليئة بالمخدرات وفرض الخوات على الناس والبلطجة وهذا يضر بالأمن الإجتماعي”.

مضيفاً  “لا يستطيع أحد تجاوز وليد جنبلاط وهو لا يزال بيضة قبان في السياسة في حين أنه لا يملك سلاح ولا يهدد به”.

وأكّد صقر أنّ “السعودية لم تُسَعود ولم تُوَهبن لبنان ولم تقدم إلا الدعم والمساعدة الإقتصادية ولا وجود لأي هدف بتغيير هوية لبنان”.

إقرأ أيضاً: عقاب صقر: أتحدى أن يواجهني أحد برشوة.. وحزب الله ينشر فكره بالحروب

معلقاً فيما يتعلق بالثورة السورية “أنا دعمت الثورة بالمساعدات الإنسانية وهناك فرق شاسع بين هذه المساعدة وبين محاربتهم على أرضهم وقتلهم بالكيماوي ،هم يكذبون من أكثر من 4 سنين ويختلقون قصص لإتهامي بتأمين سلاح للمعارضة السورية بالتعاون مع قطر والسعودية وهذا كلام سخيف. نحن هوجمنا من قبل حزب الله في 7 أيار ولم نمتلك أي سلاح للدفاع عن أنفسنا، فكيف نؤمّن سلاح بوارج وقذائف للمعارضة السورية؟”.

إقرأ أيضاً: صقر: حزب الله لا ينتمي الى الطائفة الشيعية بل الى المشروع الايراني

وتابع عقاب متسائلاً “كيف تريدين لمن قُتل بالبراميل والكيماوي بأن يكون مسالماً؟من الطبيعي أن يولد الحقن الطائفي والإجرام مجرمين أمثال داعش وغيرها”.

آخر تحديث: 19 أبريل، 2017 11:54 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>