أردوغان يشق المجتمع التركي إلى نصفين

أردوغان بدل أن يجمع الأتراك، زاد في إنقسامهم، وفترة حكمه القادمة لن تكون على ما يرام.

خاب امل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد أن حصل أثناء عملية الإستفتاء على التعديلات الدستورية الجديدة على موافقة 51% من المجتمع التركي، بينما عارضه ما يقارب الـ49%.

الرئيس التركي بحسب الصحف العالمية لم يكن يتوقع تلك النتيجة المخيبة للآمال، وبهذا الخصوص يقول موقع “رصيف 22” أن أردوغان حقق إنتصاره بصعوبة بالغة من أجل الوصول إلى حكم اوحد للدولة التركية. ويشير الموقع إلى أن حزب التنمية والعدالة التركي لم يكن يتوقع النتيجة ما يؤكد ان نسبة مؤيدي الحزب تراجعت، كذلك فقد فرض الإستفتاء بأن يضع تركيا في مواجهة مع الإتحاد الاوروبي وحلفاء الجيش التركي في الناتو.

إن سياسة رجب طيب أردوغان، ادت إلى خسارته في المدن الكبرى التركية، أزمير وأنقرة وإسطنبول، ولم تشارك في الوقت عينه إندفع الأكراد للمشاركة بكثافة في الإستفتاء للتعبير عن رفضتهم ن اردوغان، وبحسب موقع “رصيف 22” فإن النتائج تعكس إنشقاق عامودياً وأفقياً في المجتمع التركي، ستتجلى نتائجه في المستقبل القريب، لانها جاءت نتيجة مراكمة أخطاء أردوغان الذي حاول القضاء على معارضيه وسجن منتقديه.

إقرأ أيضاً: استفتاء أردوغان: نجاح للديموقراطية أم عودة الى الدكتاتورية

وكان أردوغان قد اطلق حملة أمنية شرسة بعد الإنقلاب الفاشل في أيلول 2016، وقام خلال الحملة بإعتقال مئات الجنود والضباط والفنانيين والكتاب والصحافيين والناشطين والعمال بتهمة الإنتماء إلى منظمة فتح الله غول المصنفة في تركيا على لائحة الإرهاب. ويعتقد بعض الأتراك أن أردوغان يحاول ان يستحوذ على الإهتمام التاريخي من خلال سحب البساط من تحت أقدام مؤسس الدولة التركية الحديثة مصطفى كمال أتاتورك.

إقرأ أيضاً: أردوغان: على الجميع احترام قرار الشعب ولا سيما حلفاؤنا

وفي مقلب اخر دعا رئيس التركي رجب طيب أردوغان أن يلتزم الغرب حدوده، وبحسب وكالة الأناضول فإن أردوغان طلب غنهاء النقاش الدائر حول الإستفتاء. أكد أردوغان أن فترة النظام التنفيذي إنتهت، وأن اول الإصلاحات ستطال القضاء، مؤكداً انه لن يسمح ولن يسمح للتقارير الدولية بأن تطاول على الإستفتاء وعلى قرارالشعب التركي.

وكانت الصحف التركية قد تحدثت عن إنطلاق أردوغان بإصلاح القضاء التركي، وتعهد أردوغان بعودة احكام الإعدام وهو ما وصفته تقارير غربية من بينها صحيفة “دير شبيغل” بأنه بادرة خطيرة قد تؤدي إلى الإطاحة بالمعارضة في السنوات القادمة.

 

آخر تحديث: 18 أبريل، 2017 8:50 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>