حزب الله وحركة أمل: «قلوب مليانة»من مركبا إلى ميس الجبل!

صراعات نفوذ بين حزب الله وحركة أمل.

أشارت مصادر خاصة لـ”جنوبية” عن وقوع اشكال بين حركة أمل وحزب الله صباح اليوم الأحد 16 نيسان في بلدة مركبا قضاء مرجعيون على خلفية تزامن أسبوع أحد قتلى حزب الله مع عزاء مواطن من البلدة ينتمي إلى حركة أمل، ومحاولة كل طرف منهما الهيمنة على المناسبة التي تخص أهالي المتوفين.

ولفتت المصادر إلى أنّ الطرفين قد  اصطدما لحظة دخول البعض إلى الحسينية، ليقدم عناصر من حزب الله على التهجم على الناس والاعتداء عليهم بالضرب ومن ثم طردهم من الحسينية.

إقرأ أيضاً:السبب التافة لاشتباك حزب الله وحركة أمل في «رب ثلاثين»

وأوضحت المصادر أنّ هذه الاعتداءات تتكرر إذ منذ أربعة أيام قد أقدم أحد مسؤولي حزب الله في ميس الجبل على إطلاق النار على علي شقير ابن رئيس البلدية المحسوب على حركة أمل وتمّ الاعتداء عليه بوحشية.

 

آخر تحديث: 16 أبريل، 2017 1:01 م

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>