لقمان سليم لـ«جنوبية»: ترامب يقول لـ«روسيا» أنا لست أوباما

ما الرسائل التي تريد الإدارة الأمريكية إيصالها لا سيما إلى الجانب الروسي؟

تأخذ الإدارة الأمريكية منذ استهدافها لمطار الشعيرات بـ59 صاروخاً مواقفاً تصعيدية ضد نظام الأسد متجاهلة الدور الروسي، ومعيدة خلط الأوراق في المنطقة، في هذا السياق أوضح الباحث والمحلل السياسي مدير جمعية “هيا بنا” لقمان سليم لـ”جنوبية” أنّ “الضربة الأمريكية كانت لحراسة معيار محدد بعلاقة الأنظمة بشعوبها وللقول بأنّ الكيماوي ليس سلاحاً هو خطيئة”.

اقرأ أيضاً: ناشطون يؤيدون ترامب #بشار_الاسد_حيوان

مضيفاً أنّ “التصعيد ضد الأسد في سويا وكلّ الكلام الظريف الذي يفرح قلوب قومنا والذي يقوله ترامب، هو في ختام الأمر يهدف إلى إعادة صياغة العلاقة بين الولايات المتحدة وبين الأقطاب، حيث أننا إذا حاولنا أن نترجم التصعيد الأمريكي نلاحظ أنّ الإدارة الأمريكية بعد خان شيخون تقوم بتفكيك وبخطوة إلى الوراء، إزاء ما حاول الروس أن يفعلوه بعد سقوط حلب وعندما فتحوا مساراً تفاوضياً أخر اسمه (استانة)”.
وأشار سليم إلى أنّ “هذا الموقف يرسل ترامب من خلاله رسالة إلى الجانب الروسي يقول لهم بها أنّ ما كان معمولاً به في عهد سلفه أوباما أنّه لم يعد معمولا به في عهده وهذا ينطبق على سوريا كما ينطبق على سواها من الملفات”.

آخر تحديث: 4 سبتمبر، 2017 1:49 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>