من هم الأقباط؟

من أين أتى الاقباط الى مصر؟ وهل سينادون بدولة مستقلة لهم بعد الاحداث الاخيرة؟

أقباط مصر هم أبناء واحدة من أكبر وأقدم الطوائف المسيحية في الشرق الأوسط. ويقدر عدد أفراد هذه الطائفة بحوالي 10 في المئة من تسعين مليون مصري، وينقسم الأقباط بين الأرثوذكس وهم الغالبية، وبين الكاثوليك.

أقرأ أيضا: تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن تفجير الكنيستين 

يعود أصل الأقباط  (بحسب موقع الحرّة الالكتروني) إلى الفترة التي كانت مصر تابعة فيها للإمبراطورية الرومانية ومن ثم للإمبراطورية البيزنطية بعد نهاية حكم الفراعنة. وكلمة “قبط” جاءت من ذات الجذور اللغوية التي تنتمي إليها كلمة مصر “إيجيبت” في اللغة اليونانية القديمة.

وقد بدأ عدد الأقباط بالانحسار مع دخول الفتح العربي مصر حيث أضحت ذات غالبية سنيّة اسلامية.

علما ان الأقباط  منترون في مناطق مصر المختلفة، ويتوزعون على مختلف الشرائح الاجتماعية من الفقراء إلى الميسورين.

والأقباط الذين يشكون من  التقليل من نسبة تمثيلهم في الحكومة ومجلس النواب المصريين، يشكون ايضا استبعادهم عن الوظائف في عدد من الوظائف المهمة كالقضاء.. ويلفتون الى انهم يواجهون صعوبات جمة في تشييد الكنائس مقابل التساهل في بناء المساجد.

ومن المعروف ان لبنان اعترف بطائفة الاقباط مؤخرا لينضموا الى الطائفة المسيحية المؤلفة من ارثوذكس وكاثوليك. ويترأسهم الاب اوريس الاورشليمي.

وهو متآلفون مع المصريين المسلمين ولا مشاكل بينهم تذكر، الا انه مؤخرا بدأوا يعانون من التفجيرات بعد ظهور التنظيمات الارهابية كـ”داعش” وغيرها.

وكان آخر طرد عدة عائلات من سيناء في حملة تهجير واضحة ربما لاسرائيل علاقة بها كون الاقباط لا زالوا الى اليوم يعلنون رفضهم السلام مع اسرائيل.

وكان الانبا شنودة الراحل قد رفض زيارة الاراضي المقدسة بوجود الاحتلال الاسرائيلي. علما انه سقط اكثر من خمسين شهيدا لهم صباح أمس خلال اقامة مراسم عيد الشعانين في كل من طنطا والاسكندرية وهو ما يفتح الباب امام التدخل الاجنبي لأجل الدعوة الى منح الاقباط دولة خاصة بهم كما حصل في السودان مع المسيحيين في الجنوب.

آخر تحديث: 10 أبريل، 2017 11:40 ص

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>