تعذيب وتقطيع القطط في بلدة سحمر البقاعية!

أشارت “جمعية Green Area الدولية” إلى أنّ التعنيف والتعذيب أصبحا ظاهرة لا يمكن السكوت عنها، موضحة أنّها تلقت غدة شكاوى من مواطنين في بلدة سحمر البقاعية مرفقة بصور لبقايا قطة تمّ تعذيبها وفصل رأسها وأطرافها عن جسدها بأسلوب سادي.

إقرأ أيضاً: هذه هي هوية الشاب الذي ركل القطة.. هل يحاسب؟

ولفتت الجمعية إلى أنّ القاتل يدعى  (أ. خ. ق)، وأنّ جريمته هذه في تقطيع القطط ليست الأولى إذ يبدو أنّه ومجموعة من الشبان قد أعدّوا غرفة خاصة لهذه الغاية.

 

 

وناشدت الجمعية الدولة اللبنانية التدهل السريع والفوري وفتح تحقيق.

إقرأ أيضاً: راهبات في «دير سيدة الحقلة» يُسَمّمنَ القطط… وأمانة سرّ البطريركية: لا تعليق!
موقع “جنوبية” من جهته يعتذر عن عرض الصورة لما تحمله من عنف مبالغ!

 

آخر تحديث: 8 أبريل، 2017 11:05 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>