مؤتمر بروكسل حول مستقبل سوريا: مساعدات بقيمة 6 مليار دولار

لبنان يستنجد بالدول الاوروبية لمساعدته على تخطي الازمة الناشئة عن النزوح السوري.. فماذا قدم الرئيس سعد الحريري من معلومات لشرح الوضع في لبنان؟

قطع المشاركون في “مؤتمر بروكسل حول مستقبل سوريا”، وعدا بتقديم مساعدات انسانية بقيمة ستة مليارات دولار الى السوريين خلال العام الجاري.

إقرأ ايضا:  ماذا تستطيع قمة بروكسل ان تخفف عن النازحين في لبنان؟

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قد أعرب عن “ثقته” بأن مجلس الأمن “سيتحمل مسؤولياته” في تعليقه على المجزرة في خان شيخون التي وقعت فجر الاربعاء والتي اذهلت العالم بالصور التي بثت.

وقد دان اكثر من 70 بلدا ومنظمة دولية تشارك في مؤتمر بروكسل “استخدام الحكومة  السورية وتنظيم الدولة الاسلامية الاسلحة الكيميائية.

وقد اعلن المشاركون السبعين عن التزامهم تقديم مساعدات انسانية خلال 2017 بقيمة ستة مليارات دولار الى السوريين من سكان ولاجئين والى المجتمعات التي تستضيفهم.

ووعد المشاركون بـ 3,73 مليارات دولار للفترة بين 2018 و2020. كما وافق مانحون ومؤسسات مالية على تقديم نحو 30 مليون دولار على شكل قروض بفوائد متدنية، بحسب ما اعلن المنظمون في بيان لهم.

وفي مؤتمر المانحين السابق الذي عقد في لندن في شباط 2016، بلغت قيمة الوعود التي اطلقها المجتمع الدولي 12 مليار دولار لاعوام عدة، بينها ستة مليارات للعام 2016.

وكان من المفترض أن يطلق مؤتمر بروكسل، اضافة الى الوعود بالمساعدة الانسانية، الاعمال التحضيرية لاعادة اعمار سوريا من قبل المجموعة الدولية لمرحلة ما بعد انتهاء الاعمال الحربية.

وقال رئيس الحكومة سعد الحريري في كلمته امام المؤتمر ان “لبنان يستضيف اكثر من مليون ونصف مليون لاجئ سوري وان الوضع الحالي قنبلة موقوتة، داعيا المانحين “الى الاستثمار في السلام من خلال دعم استقرارنا”.

إقرأ ايضا: قمة بروكسل اليوم: هل سينّفذ المانحون وعودهم؟

وتقدر الامم المتحدة انها تحتاج في 2017 الى اكثر من ثمانية مليارات دولار لتمويل برامجها للمساعدة الانسانية، منها 4،7 مليارات للاجئين السوريين والمجموعات التي تستقبلهم في بلدان المنطقة.

آخر تحديث: 6 أبريل، 2017 10:23 ص

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>