تقرير لمجلس النواب الأميركي: المطارات هدفا مفضّلا لـ«داعش»

يستهدف المتطرفون الاماكن التي تكتظ بالناس وخاصة المطارات لايقاع الاذى بأكبر عدد ممكن من الضحايا الابرياء.

أظهر تقرير أميركي جديد تناميّ خطر “المتطرفين” داخل الولايات المتحدة، مشيراً إلى أن المطارات تُعد من الأهداف المفضلة لكل من “داعش” والقاعدة”.

إقرأ ايضا: أمريكا تعرض 5 ملايين دولار لقاء معلومات عن «أمير حدود» داعش.. السعودي طراد الجربا

ولفت التقرير، الذي أعدته لجنة الأمن القوميّ في البرلمان الأميركي، إلى حالات 204 “متطرفين” محليين في الولايات المتحدة منذ هجمات أيلول2001، مشيراً إلى أنه جرى اكتشاف 36 حالة متطرّف محليّ في الأشهر الـ12 الأخيرة.

وتوقع مايكل مورال المسؤول السابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، تنامي التهديدات المحدقة بالمطارات في البلاد، مشيراً إلى أن المطارات تُعد هدفا مفضّلا لتنظيمي الدولة الاسلامية “داعش” و”القاعدة”، وحثّ إدارة أمن المواصلات على إبقاء حالة التأهب في وسائل المواصلات في الوقت الراهن.

إقرأ أيضا: أمريكي آخر يقع في قبضة داعش

واستعرض التقرير، الذي نشر الليلة الماضية، عدد حالات المتطرفين المحليين، مثل “ألفيس ريدزيباجيك” الذي حاول التوجه إلى سوريا والعراق للارتباط بتنظيم الدولة الاسلامية “داعش” مرتين، لكنه أخفق، فضلاً عن اعتزامه تزويد أنصار التنظيم بمواد يحظرها القانون، وكذلك “سعيد رحيم” الذي كذب على السلطات الأميركية بشأن دعمه لـ “الدولة الاسلامية داعـش”، وواجه عقوبة بالسجن نتيجة لذلك.

آخر تحديث: 6 أبريل، 2017 1:14 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>