الإفراج عن الياس عقل هاشم

كيف يحاكم ابن كبير العملاء ويخرج سالما دون ان يمس في بلد يتم سحب الاعترافات تحت التعذيب ممن ارتكبوا جرما أقل؟!

إلياس هاشم ابن العميل عقل هاشم الذي قتلته المقاومة سابقا، وصل إلى بيروت صباح  الاثنين الفائت عبر المطار، وتم توقيفه بجرم التعامل مع العدو، حيث انه كان يدرس في حيفا أثناء الاحتلال الصهيوني للجنوب قبل سنة 2000، ومن ثم انتقل للإقامة في الكيان الصهيوني بعد التحرير، ومن بعدها انتقل إلى ألمانيا، ومنها إلى مطار بيروت، ومن المطار مباشرة إلى المحكمة العسكرية التي حاكمته في اليوم نفسه.

إقرأ ايضا: عودة عائلة كبير العملاء عقل هاشم.. فهل ستتقبله دبل

ورغم اضراب نقابة المحاميين في بيروت، حضر محاميه بعد أخذ الإذن من النقابة، نظرا لبطولات هاشم وبطولات والده، حكمته المحكمة سنة واحدة مع وقف التنفيذ وخرج العميل بطلا.

لماذا لم يتم توقيفه عدة أيام في وزارة الدفاع لأخذ ما لديه من معلومات تحت التعذيب عن العدو، كما يُعامل الموقوفون الآخرون!؟
هل يستطيع المحامون التمسك بهذا الحكم على أنه اجتهاد قانوني يُعمل به لسائر الموقوفين!! وهل الرحمة تنطبق على شخص دون آخر في لبنان!

 

آخر تحديث: 28 مارس، 2017 2:33 م

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>