آلاف المقاتلين و10 جنرالات إيرانيين قتلوا في سوريا والعراق

التناقض في الارقام يكشف ان إيران تسعى إلى إخفاء عدد ضحاياها في الصراعات الإقليمية.

ذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية أن إيران تكبدت خسائر فادحة بالأرواح على ضوء قتالها المستمر منذ سنوات في عدد من الدول العربية وأبرزها معركة سوريا والعراق. وإستندت الصحيفة في تقريرها إلى نتائج دراسة موثقة قام بها مركز مئير عميت للإستخبارات والإرهاب.

وتشير “جيروزاليم بوست” إلى أن الخسائر الإيرانية تم جمعها نتيجة لما اعلنته إيران رسمياً في الشهور القريبة الماضية، ففي مؤتمر لوزارة الثقافة الإيرانية في 6 اذار الجاري، أعلن مدير مؤسسة الشهداء الإيرانية محمد علي شهيدي عن ان خسائر إيران البشرية في سوريا والعراق بلغت 2100 بينهم 10 جنرالات يصنفون انهم نخبة الحرس الثوري الإيراني.

إقرأ أيضاً: 60 ضابطا إيرانياً قتلوا في سوريا

وبحسب معهد واشنطن للأبحاث فقد إشير إلى ان عدد الخسائر الإيرانية بلغ 2603. ورجح التقرير أن تكون إسرائيل قد تكبدت خسائر اكبر بكثير مما هو مصرح به، وتضيف ان التناقض في الارقام كان سببه الإيرانيين انفسهم بحيث ان شهيدي الذي صرح في 6 اذار الماضي ان عدد ضحايا ايران بلغ 2100، فإنه كان قد صرح في تشرين الثاني من عام 2016 عن ان ضحايا إيران يبلغ عددهم 1000. ويستنتج مركز مئير عميت بأن التناقض في الأرقام الذي يقدمها الإيرانيين تثبت أن هنالك عدد ضخم يحاولون التستر عليه.

إقرأ أيضاً: حلف إستخباراتي «عربي أميركي» جديد لمواجهة إيران

 

وفي السياق نفسه كانت وكالة “آكي” الإيطالية قد سربت معلومات حصلت عليها من احد قيادات في “حزب الله” عن ان إيران خسرت في سوريا “ستين ضابطاً رفيع المستوى” في الحرب الدائرة منذ أربع سنوات ونصف. وبحسب وكالة اكي الإيطالية فإن إيران لم تكشف إلا عن 18 ضابطاً قتلوا في سوريا، ولكن الرقم بحسب ما قال مصدر حزب الله للوكالة يفوق ذلك بكثير.

 

آخر تحديث: 20 مارس، 2017 2:27 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>