النائب خريس لـ«جنوبية»: «أمل» ترفض ما يجري والاشتباك لأسباب غير سياسية

النائب علي خريس ينفي مشاركة حركة أمل بهذه الاشتباكات.

اندلعت في الساعات الماضية اشتباكات عنيفة في مخيم برج البراجنة بين آل جعفر وعدد من الفلسطينيين وذلك نتيجة خلاف حول بناء في المخيم.

وقد أدّت هذه الاشتباكات التي دامت ما يقارب الثلاثة ساعات والتي استخدم بها القذائق والأسلحة الرشاشة، إلى سقوط قتيل وثلاثة جرحى فيما أشارت معلومات صحافية إلى ارتفاع حصيلة القتلى إلى قتيلين،ناهيك عن اندلاع حريق وتضرر المناطق المحيطة بالمخيم في الضاحية الجنوبية.

غير أنّ اللافت في أحداث المخيم، هو ما أوردته بعض وسائل الإعلام عن مشاركة حركة أمل مما دفع الحركة لإصدار نفي لهذه الإدعاءات تؤكد به أنّ لا علاقة لها بأحداث برج البراجنة.

إقرأ أيضاً: هذه أسباب الإشكال في مخيم برج البراجنة

في هذا السياق تواصل موقع جنوبية مع النائب في كتلة التنمية والتحرير علي خريس الذي أكّد لموقعنا أنّ “هذه الاشتباكات مرفوضة، ولا أحد يقبل بها، وهذه الأعمال غير مقبولة”.

مضيفاً “حسب ما علمنا القصة متعلقة بخلاف شخصي حول بناء، غهل من المقبول أن نرعب الناس ونصيبهم بالخوف والهلع نتيجة طيش وتهور وعدم مسؤولية، هذا الأمر مرفوض فمهما كانت الأسباب هناك قضاء ويجب اللجوء إليه”.

إقرأ أيضاً: بالفيديو: اللحظات الأولى لاشتباكات مخيم برج البراجنة

وفيما يتعلق بذكر وسائل إعلامية لتورط الحركة، والنفي الصادر، شدد خريس أنّ “الحركة لا علاقة لها، القصة متعلقة بالعمار، والموضوع ليس سياسياً ولا أمنياً ولا عسكرياً”.
موضحاً أنّ “الحركة موقفها واضح وهي ضد هذه الأعمال، ولا علاقة لها لا من قريب ولا من بعيد بما يحصل في منطقة برج البراجنة”.

آخر تحديث: 11 مارس، 2017 6:25 ص

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>