اليونيسف: مليون طفل ونصف مهددون بالمجاعة

كارثة عالمية تحلّ على المجتمعات في العالم، تتركز على الفقر المدقع والسياسات التجويعية للحكومات، مقابل الغنى الفاحش في مناطق أخرى من العالم. فمنظمة اليونيسف أجرت دراسة تبيّن لها من خلالها وصول المجاعة الى عدد من الدول من بينها ثلاث دول عربية هي: اليمن، والصومال، وجنوب السودان. فهل يعقل ان يجوع عربي في بقعة تعد من أغنى دول العالم بالنفط!

إقرأ ايضا: الآخرون يموتون جوعاً إذاً.. أنت تأكل

فقد حذرت المنظمة من أن حوالي مليون ونصف مليون طفل قد يتعرضون للموت جوعا في أربع دول هي: نيجيريا، والصومال، وجنوب السودان، واليمن. وقد دعا مدير اليونيسف إلى التحرك السريع لإنقاذهم.

وبحسب المنظمة، يعاني حوالي 500 ألف طفل من سوء التغذية في اليمن، وحوالي 500 ألف طفل في نيجيريا، وحوالي 200 ألف في الصومال، اضافة الى حوالي300 ألف في جنوب السودان من خطر المجاعة.

وأعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” أنما يصل الى مليون ونصف مليون طفل قد يموتون جوعا هذا العام في كل من نيجيريا، والصومال، وجنوب السودان، واليمن.

ففي اليمن، وبسبب الحرب الأهلية الدائرة منذ عامين تقريبا، يعاني حوالي 500 ألف طفل من سوء التغذية الحاد، في حين يبلغ العدد 500 ألف طفل تقريبا شمال شرق نيجيريا في مناطق سيطرة جماعة بوكو حرام الارهابية.

في حين أشارت “فيوزنت” وهي شبكة أنذار ضد المجاعة، إلى أن االقرى النائية في منطقة بورنو في نيجيريا تعاني فعليّا من مجاعة. ويمنع وصول المساعدات سيطرة الجماعات الارهابية هناك كـ”بوكو حرام”.

وكانت المنظمة قد حذرت من أن حوالي 200 ألف طفل صومالي يعانون خطر المجاعة بسبب الجفاف، وقد يصل عددهم الى 300 ألف خلال أشهر.

إقرأ أيضا: سوري حي ‘ميّت من الجوع’ في مخيم اليرموك

أما في جنوب السودان، فيعاني أكثر من 300 ألف طفل من المجاعة، وقد أعلنت حالة المجاعة أيضا في شمال السودان أيضا حيث يبلغ عدد الاطفال المصابون بالمجاعة حوالي عشرين ألف طفل.

آخر تحديث: 6 مارس، 2017 9:13 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>