إعلامية ترافق الحشد الشعبي تعلن تشيعها وتؤكد: لن أعود لأني لست سنية!

في موقف مثير للجدل أعلنت الإعلامية الجزائرية سميرة مواقي تشيّعها عبر شريط مصور إنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي أمس (الثلثاء)، وكان لافتاً حدّة كلام مواقي، التي شددت على أنها “شيعية وجدّها “الامام الحسين” ولم تعد سنية، ولفتت إلى أنها “ستستقر في العراق ولن تعود إلى بلدها الأم (الجزائر)”.

وأدلت الاعلامية الجزائرية بموقفها هذا بعد شفائها ومغادرتها المستشفى، وذلك بعدما تعرضت لرصاص قناص من “داعش” قبل أسابيع.

إقرأ ايضًا: هكذا شيّع حزب الله غدي فرنسيس المسيحية وسالم زهران السنّي

كما وطالبت مواقي من أقربائها مغادرة العراق إلى الجزائر بعد زيارتهم لها أثناء مرضها واصفة الزيارة بأنّها كانت “سلبية”.

كما أكدت أنّها ستعود إلى ساحات القتال في الموصل إلى جانب مليشيات الحشد الشعبي.

آخر تحديث: 1 مارس، 2017 5:09 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>