شربل خليل يواصل استفزاز الحركة: بالاعتذار «ما في أمل»

لم ينتهِ الخلاف القائم بين “حركة أمل” و”الجديد”، والذي قد وصل إلى أقصاه عندما استضاف المخرج شربل خليل في برنامجه “دمى كراسي” النائب السابق حسن يعقوب، محاوراً اياه في موضوع الإمام المغيب موسى الصدر بطريقة زجلية، الأمر الذي دفع أنصار الحركة في حينها للاعتصام أمام مبنى القناة ورشقها بالحجارة ومن ثم منعها من البث في الضاحية.

اقرأ أيضاً: مناصرو حركة أمل: #ابن_القذافي_تحسين

وفي جديد هذا الموضوع، أكّد خليل يوم أمس الثلاثاء 21 شباط، في إطلالة تلفزيونية مع الإعلامي هشام حداد في برنامجه “لهون وبس”، أنّ محطة الجديد لم تكن على معرفة مسبقة بضمون الحلقة التي اعتبرها مناصرو “أمل” مسيئة للإمام الصدر.


موضحاً أنّه ينأى بنفسه عن الخلاف بين المحطة ودولة الرئيس نبيه بري، وأنّ الرايتينغ ليس هدفه.
هذا وشدد خليل فيما يتعلق بمطلب الاعتذار أنّه ضده معلقاً “بالإعتذار ما في أمل”.

آخر تحديث: 22 فبراير، 2017 2:50 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>