إجا ليكحلها عماها

هنا مثال:

أوضح عون في حديث الى “قناة النيل الاخبارية” ردا على سؤال عن مستقبل سلاح “حزب الله”، أن هذه المسألة “تخضع للاستراتيجية الدفاعية التي كنا نحاول ان نضعها وقد سبقتنا الاحداث. فلبنان، نسبة الى محيطه من ناحيتي الطاقة البشرية والاقتصادية، غير قادر على بناء قوة عسكرية قادرة على المواجهة مع العدو، لذلك عليه ان يستعمل طرقا خاصة للقتال تشترك فيها القوى النظامية والشعبية، وهذه هي الفكرة التي يمكن ترجمتها بخطة واقعية”.

المشكلة ليست في مصادر القوة القتالية للبنان بل في قرار السلم والحرب ومن يحدد استراتيجية المواجهة ووفق اي مصالح وأولويات.
سلاح حزب الله سلاح احتلال للقرار السيادي اللبناني وسلاح اعتداء على سلامة العيش اللبناني الواحد وسلاح تهديم للحياة السياسية والوطنية.

آخر تحديث: 17 فبراير، 2017 2:01 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>