فضيحة جنسية أخرى.. أطفالنا ضحية راهب لبناني متحرش

حادثة إغتصاب جديدة بحق الطفولة، بطلها راهب تم كشفها مؤخرا، حيث إستغل رجل دين مسيحي بصفته مدير مدرسة مهنته ليمارس شذوذه  فيعتدي جنسيا على أطفال لم يتعد عمرهم العشر سنوات.

وقد نشر موقع “التحري”، القصة وأرفقها بقرار ظني صادر عن قاضي التحقيق في جبل لبنان سمرندا نصار  بحق المدعى عليه بجرم استعمال ضروب الحيلة لارتكاب أعمال منافية للحشمة بحق قصار.

إقرأ ايضًا: رجل دين يعنف طفليه في حومين التحتا

وفي التفاصيل، يقوم الراهب باستدراج قاصرين إلى داخل الغرفة ويمارس وحشيته على مراحل، إذ يستغل براءتهم بإعتبار أنه “الأبونا” الذي لا يعقل أن يأذيهم، فاطاعوه ولبوا رغباته، وقد تكرر الأمر مععدة أطفال، حتى إكشفت أمره إحدى الأمهات من خلال محادثات عبر “الواتساب” بين ابنها المعتدى عليه وطفل آخر، وباء على ذلك إدعت عليه.

وفي السياق نفسه، أوقفت مفرزة النبطية القضائية أمس رجل الدين المعمم هيثم عيسى من بلدة حومين التحتا وابنته ح. وزوجته س. ن. وعمتها س. ن بجرم تعنيف طفليه القاصرين البالغين من العمر 9 و10 سنوات الفتاة ز.ع. و الطفل ح. ع. وحجز حريتهم داخل حمام في شقة غير مأهولة لمدة ثمانية ايام . وقد تبين في تقرير الطبيب الشرعي بان الطفلين قد تعرضا لابشع انواع التعذيب والتعنيف والحروق بواسطة سيخ شك محمى على النار وحلق شعر راسيهما على الصفر عدا عن فض بكارة الفتاة.

آخر تحديث: 17 فبراير، 2017 9:12 ص

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>