مسؤول في حماس لـ«إسرائيل اليوم»: حزب الله مثالنا الأعلى

ان يتحدث احد مسؤولي حركة حماس لقاء مع صحيفة "اسرائيل اليوم"، فهو حدث مستغرب بحدّ ذات يظهر ان حركة المقاومة الاسلامية بوارد التطبيع مع العدو، أما ان يكشف هذا القيادي معلومات عسكرية وما تخططه الحركة من استعدادات للحروب المقبلة فان ما نشرته الصحيفة يصبح مثيرا للذهول وأمرا لا يصدّق.

نشرت صحيفة “إسرائيل اليوم”  معلومات حصلت عليها من مصدر رسمي في حركة حماس الفلسيطية تؤكد على تركيز المنظمة الإسلامية على إعادة هيكلة قدراتها العسكرية.

ولم تفصح الصحيفة الإسرائيلية عن إسم المصدر الرسمي الذي أكد بأن زعيم حماس الجديد يحيى السنوار يحمل مخططات لتفعيل الأداء القتالي عبر الإستفادة من تجربة حزب الله الحربية.

وفي 14 شباط الماضي، تم إختيار السنوار لرئاسة المكتب السياسي في قطاع غزة بعد إجراء إنتخابات داخلية. وفي السابق إشتغل الاخير في مناصب عدة من بينها التنسيق بين المكتب السياسي وكتائب “عز الدين القسام”.

وأضاف المصدر “إن السنوار ينظر إلى حزب الله كمثال أعلى”، وسيخصص مبالغ مالية ضخمة لتحقيق الهدف على حساب الأنشطة الإجتماعية والمدنية التي إنشغلت الحركة بتنفيذها ابان سيطرة هنية على القطاع.

إقرأ ايضاً: هل طلقت حركة حماس الإخوان المسلمين؟

وسيعمل يحيى السنوار بحسب المصدر القيادي في حماس، على تعزيز الجناح العسكري لكي يطغى على الجناح السياسي، ولن يقوم الزعيم الجديد بإلقاء خطاب في ساحة الجندي المجهول في قطاع غزة على غرار ما كان يفعل رئيس المكتب السياسي وحكومة غزة إسماعيل هنية، وسيركز على جعل الجناح العسكري الجهة الأكثر هيمنة على القطاع عبر إجراء تغييرات لوجستية شاملة ستطال أيضاً الأداء السياسي.

وحذر المصدر الذي وصفته الصحيفة الإسرائيلية بالرفيع المستوى من مساعي السنوار لإجراء تبديلات جذرية في غزة الذي إستغل فترة غياب هنية عن القطاع لمدة ستة أشهر بسبب جولته السياسية على عدد من الدول العربية.وسيكون على سنوار العمل على ملفات عدة من بينها العلاقة مع مصر والسلطة الفلسطينية بقيادة محمود عباس في رام الله، والصراع مع إسرائيل، وإيجاد سبل جديدة للتعامل مع سكان قطاع غزة.

إقرأ أيضاً: علي بركة لـ«جنوبية»: حماس لا تتلقى تعليماتها من جهات خارجية

ورغم تخوف إسرائيل من يحيى السنوار، بحسب الصحيفة الاسرائيلية، إلا أن النائب صلاح بردويل أعلن خلال لقاء صحفي مع قناة القدس بأن السنوار ليس داعية حرب، لأنه خرج من الدائرة السياسية لحماس، وليس العسكرية”.

وفي سياق متصل كشف موقع “يللا” الإسرائيلي عن تسلم حكومة نتنياهو  معدات عسكرية متطورة تسمح للجيش بالكشف عن الأنفاق التي تستخدمها حماس لتهريبها الأسلحة والمقاتلين.

وكتبت صحيفة يديعوت أحرونوت بأن السنوار هو العقل المدبر للحروب وأنه يستعد إستعداداً مكثفاً للحرب القادمة مع إسرائيل.

وتتزايد التقارير الإسرائيلية التي تتحدث عن الخطر الذي يشكله كل من حزب الله وحركة حماس المدعومان من قبل إيران. وليلة الامس إلتقى رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الرئيس الاميركي دونالد ترامب في واشنطن، وأكدت الصحف الإسرائيلية والأميركية بأن نتنياهو سيقنع ترامب بمدى الخطر الذي تشكله إيران وعلى وجه التحديد حزب الله بعد ان تضخمت قدراته العسكرية واللوجستية نتيجة الحرب السورية.

آخر تحديث: 17 فبراير، 2017 1:20 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>