«داعش» يجنّد الأطفال المتجهين الى أوروبا!

لفت تقرير بريطاني أن المئات من طالبي اللجوء يصبحون في عداد المفقودين بمجرد وطئهم أرض بريطانيا، وسط مخاوف من تصويب الجماعات المتطرفة لهم.

إقرأ أيضا: مستندات داعش في الموصل بقبضة الجيش العراقي

وأشار تقرير لـ(Quilliam Foundation) إلى أن الجماعات كتنظيم “داعش” تلحق بالشباب الصغار من أجل تجنيدهم خلال رحلتهم إلى أوروبا عبر المتوسط ودول أفريقيا الشمالية.

وبحسب الـ(دايلي تلغراف) أن المتطرفين يحاولون “جذب” المهاجرين، من خلال التعاون مع المهربين وتمويل سفرهم، حيث ينسل هؤلاء الشباب من نظام اللجوء البريطاني، خوفا من إعادتهم إلى بلادهم من جديد، وحيث أنهم يعيدون الاتصال بشبكات المتطرفين. واضاف التقرير، أن الشباب يجازفون “بالتواصل المتطرفين الذين ساعدوهم بهدف الابتزاز.

وأشار التقرير إلى أن أكثر من 340 طفلا من طالبي اللجوء، فقدوا في الأشهر الاخيرة من عام 2015، وهو ضعفي عدد العام 2014، ومع نهاية عام 2015 كان عدد المفقودين 132.

علما ان الشباب المستهدفين، هم المقيمون في مخيمات اللجوء في تركيا ولبنان وليبيا، حيث أن تنظيم “داعش” يقدم عبورا مجانيّا لهم إذا تعهدوا بالولاء لهم (داعش).

ولفت التقرير الى ان البعض من اللاجئين قد يرفضون التواصل مع “داعش” الا ان انعدام الامان والحاجة المالية نتيجة طول الرحلة قد تشجع على التحاق بـ”داعش”. ويعتبر اللاجئون ان الالتحاق بـ”داعش” هو مصدر للدخل مقارنة بتأمين عمل لهم في دول اللجوء الاوروبي.

إقرأ ايضا: «داعش» يقطع أيادي طفلين في الموصل

وختم التقرير بأن الأطفال والشباب المهاجرين غالبا ما يكونون أميين، مما يسهل تجنيدهم بأقل جهد ممكن من قبل متطرفين منتشرين في أماكن قريبة منهم. علما ان مسألة إختفاء الاطفال في اوروبا والغرب عموما قد تقود الى عصابات الاتجار بالبشر.

 

 

آخر تحديث: 8 فبراير، 2017 10:33 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>