مستندات داعش في الموصل بقبضة الجيش العراقي

يبدو من خلال ما تركه تنظيم داعش الارهابي من مستندات بعد هروبه من الموصل، بأنهم كانوا يعيشون حياة ترفيهية في الأوقات الخاصة، والتي تكشف ما الذي اشتراه من شاشات بلازما، الانترنت حيث عُثِر على اسم المستخدِم وكلمة السرير للإنترنت في المنزل الذي كان موصولا بالإنترنت، بما في ذلك مواقع التواصل الاجتماعيّ. عدا عن أنهم قد طلبوا وجبات سريعة من مطاعم في أحد الإيصالات مثل دجاج مسحب، أرز، مرق، ومقبلات.

اقرأ أيضاً: «داعش» يقطع أيادي طفلين في الموصل

وتكشف الفواتير أيضاً عن أنهم دفعوا مقابل الوقود للسفر من الموصل إلى هيت 22 دولاراً فقط. فقد سافروا إليها كثيراً لجمع معدّات أو إقامة لقاءات عملياتية.‎‎‏ وتشير الإيصالات إلى أن داعش قد تنقلوا بحرية أيضًا من الموصل في العراقة حتى الرقة في سوريا، مسافة تبعد نحو 450 كيلومترا بينهما.

ويعود تاريخ معظم الإيصالات إلى بداية عام 2016، عندما ما زال داعش يسيطر على جزء كبير من العراق، وثلث الأراضي السورية. خلال عام 2016، أصبحت مقرات التنظيم محصّنة أكثر فأكثر، بسبب تفجيرات قوات الائتلاف بقيادة أمريكا.

آخر تحديث: 7 فبراير، 2017 2:20 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>