عمر البشير يقول ان إيران تنشر التشيع في أفريقيا

اعلن الرئيس السوداني عمر البشير أن مخطط نشر التشيع في القارة الإفريقية تقوده إيران عبر مجال التعليم، ونشر البعثات التعليمية إلى طهران، خصوصاً أن الأفارقة ظلوا فترات طويلة محجمين عن تعليم أبنائهم بفعل تفشي حملات التنصير في المنشآت التعليمية.

وأشار الرئيس السوداني في حواره مع قناة (الإخبارية) السعودية، الليلة، إلى أن السودان يتحمل اليوم عبء التصدي لمشروع تشييع القارة الإفريقية من خلال فتح أبواب الجامعات السودانية لأبناء القارة إلى جانب إسهامه في البعثات التعليمية في الدول الإفريقية، لافتاً إلى أن السودان أعد دراسات حول نشر التشيع ومخططات إيران في أفريقيا؛ لتقييم الأخطار الناجمة عنها، خصوصاً أنها أحدثت خللاً اجتماعياً في دول إفريقية مؤخراً، مثل نيجيريا، وأسهمت في تفشي العنف الطائفي الذي تغذيه طهران، علما بأنه لم يكن هناك حضور للشيعة في إفريقيا سابقاً.

وتطرق إلى علاقة بلاده بالمملكة مؤكداً أنها في أفضل حالاتها، خصوصاً في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية، مشيراً إلى أن لقاءه مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يندرج في إطار الزيارات المتكررة والتشاور المتواصل بين البلدين الشقيقين.

وأعرب عن تقديره الكبير لدور المملكة في حل كثير من القضايا التي تواجه السودان، وعلى رأسها العلاقات السودانية – الأمريكية، وقال: “خادم الحرمين وولي العهد وولي ولي العهد ووزير الخارجية لهم جهود بارزة في حل القضية السودانية – الأمريكية.. كما أن لدى المملكة توجهاً كبيراً نحو الاستثمار في السودان، وقد خصصت مكتباً خاصاً في سفارتها بالخرطوم لرعاية المستثمرين السعوديين”.

وحول الأوضاع في المنطقة العربية قال أنها “تمر حالياً بظروف صعبة.. وكلها مستهدفة من الداخل دون استثناء”.

وفيما يتعلق بالشأن الإفريقي رأى الرئيس السوداني أن “الأوضاع في إفريقيا يمكن أن تؤثر بصورة مباشرة على الأوضاع في المملكة”.

وفي رد على سؤال حول الوضع الداخلي في السودان أظهر: “أجرينا حواراً وطنياً بمشاركة الكثير من الأحزاب والحركات المسلحة، ومن أبرز مخرجاته إقرار منصب رئيس الوزراء.. ونسعى خلال الفترة المقبلة لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، خصوصاً أننا نتعاون بشكل واضح في محاربة الإرهاب بالمنطقة”.

آخر تحديث: 26 يناير، 2017 12:33 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>