مقاتلو داعش الى أوروبا مجددا وخوف دولي يرافقهم

لايزال التخوّف الأوروبي من عودة المقاتلين الذين قصدوا العراق والشام  للقتال ضمن صفوف "داعش" يرتفع ويشكل قلقا للحكومات التي سمحت بخروجهم ضمن سياسة للتخلص منهم.

اعلن رئيس وحدة تنسيق مكافحة الإرهاب في باريس لويك غارنييه، أن ثلاثة آلاف أوروبي، بينهم حوالي سبعماية فرنسي، انضموا الى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”. وقد شرح غارنييه لجريدة «لوفيغارو» قائلا: “إن عدد الفرنسيين في تلك المنطقة يبلغ حوالي سبعماية شخص، اما عدد الذين قتلوا فهم حوالي مئتي واثنان وثلاثين مقاتلا”.

إقرأ ايضا: المخابرات البريطانية تكشف خطط داعش السرية

ويذكر أن عدد المقاتلين الاوروبيين الذي انتموا إلى تنظيم “داعش” في العام 2015  قد وصل إلى ثلاثين ألفا تقريبا، لكنه تراجع  في العام الحالي إلى  حوالي اثنتي عشر ألفا،  بمن فيهم ثلاثة ألاف أوروبي. وأن  حوالي مئتي شخص مقيمون في فرنسا قاتلوا  في صفوف تنظيم “داعش” في  كل من الشام والعراق.

وكان المفوّض الأوروبي لشؤون الأمن، جوليان كينغ، قد حذّر من خطر مسلحيّ التنظيم الداعشيّ بعد عودتهم من العراق إلى أوروبا.

وكانت فرنسا وبلجيكا من اوائل الدول الأوروبية التي أعلنت عن  خوفها من عودة الدواعش من بلاد العراق وسوريا، اضافة الى بريطانيا التي أكد قائد سلاح الجو في جيشها أن ثمة خطر حقيقي  جراء عودة  هؤلاء المقاتلين إلى بلادهم.

إقرأ أيضا: خبراء يتوقعون هجمات انتقامية لـ«داعش» خلال أعياد الميلاد

كما نقلت المؤسسة الأوروبية خبرا مفاده أن خمسين بالمئة من المقاتلين الأوروبيين لا يزالون  ضمن اطار”داعش”، في حين عاد ثلاثين بالمئة منهم إلى أوروبا.

آخر تحديث: 18 يناير، 2017 9:39 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>