صحفي ألماني: قتل الارهابيون الفتى السوري اللاجئ عدي خالد

من قتل اللاجئ السوري عدي خالد؟

اتهم الصحفي والناشط الألماني مارتين لويين ثمانية أفراد تابعين لحزب العمال الكردستاني pkk ، المصنف كمنظمة ارهابية،

بقتل الفتى السوري عدي خالد، ١٥ سنة، والذي توفي السبت في مدينة بريمن بعد غيبوبة لمدة أسبوع بسبب ضرب الجناة لرأسه بزجاجات المشروبات الكحولية.

كما اتهم الصحفي الألماني، على صفحته في فيسبوك، وباللغة العربية، الشرطة الألمانية بالتستر على الجناة لأسباب سياسية. وتعهد بأنه لن يسكت.

ويرى لويين أن وسائل الإعلام الألمانية غطت حادث مقتل اليافع السوري في بريمن على نحو غير موضوعي، مبررة ذلك بعدم الرغبة في إثارة وتعزيز الخلافات العرقية”.

وتوفي اللاجئ السوري عدي خالد الخميس، منتصف ليل السبت، بعد تعرضه لضربات على الرأس في ليلة رأس السنة، تم على إثرها إدخاله إلى المستشفى، ليتوفى بعد غيبوبة استمرت سبعة أيام.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية د ب أ اليوم، الأحد 8 كانون الثاني، أن “جريمة بحق فتى سوري، في ليلة رأس السنة الميلادية 2017 في مدينة بريمن شمال ألمانيا، أدت لوفاته بعد أن تم نقله إلى المشفى”.

إقرأ أيضاً: عودة اللاجئين إلى سوريا.. بشرط الإنتساب للفيلق الخامس

ونقلت الوكالة عن الشرطة أن مجموعة من الأشخاص هاجموا الفتى السوري، وهومن أبناء الجولان ذو الـ 15 عامًا في منطقة “Bremen Farge”.
وتحدثت صفحات مطلعةٌ على أمور اللاجئين السوريين في ألمانيا أن “الطفل تعرض للضرب المبرح بقارورات الزجاج ليلة رأس السنة، وأدت إلى كسور في الجمجمة، ومحيط العين، إلى جانب نزيف حاد”.

وتحديت تقارير عن أن والدة الطفل تم إدخالها إلى العناية المشددة في المستشفى بعد انهيارها بسبب حزنها على ابنها.

إقرأ أيضاً: اللاجئون السوريون في البقاع.. مأساة مستمرة دون توقف

ولقي عدد من اللاجئين السوريين مصرعهم في مناطق مختلفة من دول اللجوء، إلا أن ألمانيا شهدت أكثر من حادثة، وكان آخرها مقتل اللاجئ بانكين جلال عيسو، 25 عاماً، وهو من أهالي قضاء الجوادية (جل آغا) في مدينة الحسكة السورية، داخل شقته في مدينة إيسن الألمانية، في ولاية شمال الراين- وستفاليا.

آخر تحديث: 23 مارس، 2018 1:11 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>