تفشي المخدرات في الضاحية يتخطى الخطوط الحمر

هناك مشكلة كبيرة وتتفاقم يومياً في الضاحية الجنوبية بشكل عام وبحي السلّم الذي اطلق عليه قديما بحي الكرامة بشكل خاص، الا وهي تجارة المخدرات والتي تحصل على الطرقات وعلى مرأى ومسمع من جميع من يسكن هناك وكل الجهات الحزبية والحركية الفاعلة بالحي تعلم بذلك ولا تحرك ساكناً، بحجة انها ليست مكان الدولة وللاسف القوى الامنية ايضا لا تقوم بواجبها بحجة عدم افساح المجال لها من قبل الجهات الفاعلة هناك علما ان محاربة هذه الظاهرة واجب شرعي وعقلي واخلاقي ووطني وتجب مقاومته بشتّى الوسائل لانه لا يقل اهمية عن مقاتلة العدو الصهيوني او التكفيري لانه يفكك المجتمع ويجعله لقمة سائغة امام كل من يتربص بوطننا شراً، وهذه صرخة نطلقها علّها تسمع من بهم صمم ومن اعمتهم المناصب والدولارات، وايضا ان المعاناة التي يعيشها السكان في الضاحية كل يوم من الحفر في الطرقات والصرف الصحي الذي يشكل انهارا بحاجة الى عبارات لتجاوزها لا يتناسب مع الشعارات التي تطلق هنا وهناك والتي تسمي ابناء هذه المنطقة باشرف الناس فاشرف الناس يستحقون ان تكون مناطقهم باحة خضراء مزينة بورود الاقحوان الاحمر كرعبون وفاء وتقدير لدماء شهدائهم الذي رووا الارض من دمائهم الطاهره دفاعا عن كرامة ووحدة لبنان.

آخر تحديث: 11 يناير، 2017 4:52 م

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>