حملة لإنقاذ حياة لاجئ سوري من السرطان: نافذ يقاوم الموت ويُحبطه الفقر!

أطلقت الدكتورة ديما عوض حملة إنسانية لمساعدة اللاجئ السوري نافذ جمال سفر (35 عاماً).

نافذ المتواجد في طرابلس والمتزوج حديثاً، أشارت الفحوص الطبية التي خضع لها إلى إصابته بسرطان الغدد الليمفاوية، إلا أنّ الأطباء قد أكدّوا له أنّه يملك فرصة كبيرة للشفاء وذلك بعض الخضوع لـ12 جلسة علاج بالكيميائي.

هذا الأمل لم ينقذ نافذ، فالأمم المتحدة لا تغطي كل تكاليف علاجه و وضعه المادي لا يمكّنه من تسديد الفواتير الطبية.

إقرأ أيضاً: اللاجئون السوريون في البقاع.. مأساة مستمرة دون توقف

روشتة

 

الدكتورة عوض التي تأكدت من حالة المريض الصحية ومن فرص شفائه، والتي علمت أنّه لم يتمكن من الخضوع إلا لجلسة علاج واحدة فيما تغيب عن الباقي، أطلقت حملة الكترونية لجمع التبرعات له.

كلّ ما عليكم فعله لمساعدة نافذ هو الضغط على رابط الحملة المرفق أدناه والتبرع.

رابط الحملة: إضغط هنا

 

آخر تحديث: 7 أغسطس، 2017 1:26 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>