ثلاثة معتقلين في السجون السورية يروون مشاهد التعذيب وسحل الرؤوس بالدبابات!

وثق موقع “عربي 21” معاناة ثلاثة معتقلين سابقين في سجون الأسد وهم حكيم ومعتز ومحمد.

معتز الذي أمضى أكثر من سنة ونصف في أقبية المخابرات الجوية في حلب ودمشق وصيدنايا، يروي للموقع ما كان يشاهده من عمليات قتل بجنازير الدبابات حيث يتم وضع رأس السجين بين الجنازير فتمشي الدبابة فوقه وتسحله.

كما يتحدث عن غرس أدوات التراب في قلوب المعتقلين.

إقرأ أيضاً: حوارات المعذَّبين والجلادين في السجون السورية

وأشار معتز إلى أنّ عناصر النظام يحرقون الأوراق الثبوتية للمعتقلين قبل أن تبدأ مراحل التعذيب والتي تشمل الكرسي الألماني أو الشبح أو “البلنغو” وصولاً لتحويلهم إلى أهداف يطلقون عليها النار من بعيد بما شبه لعبة إصابة الهدف.

أما حكيم المعتقل الثاني فأشار الموقع إلى المشكلات النفسية التي يعاني بها جراء عمليات التعذيب، مؤكداً أنّ ما يعرف بـ”حقوق الإنسان” لا تشملهم ومعلقاً “هل نحن فعلاً لسنا ببشر”.

إقرأ أيضاً: أرقام صادمة.. 60 ألف معتقل قضوا «تعذيبًا» في السجون السورية

في حين أنّ المعتقل الثالث محمد، أصيب بنوبات اختلاج جراء ما سمعه في تلك السجون بحسب ما نقل الموقع عنه، موضحاً أنّه خرج بعدما دفع رشوى قيمتها 30 الاف دولار ومنذ لك الوقت  يضع على واجهة محله في اللاذقية صورة كبيرة لبشار الأسد، مطبقاً المثل الشعبي “الحيط ويارب السترة”.

آخر تحديث: 10 يناير، 2017 2:54 ص

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>