تعرف على اشياء ستختفي من حياتك بعد ربع قرن

أدخلنا عصر السرعة والتطور التكنولوجي في دوامة من التغييرات غير محسومة النتائج والأبعاد، لذلك فإن العلماء يجمعون بأن العالم سيتغير بشكل مختلف وسنكون امام تركيبة حياة بعد ربع قرن من الآن مختلفة تماماً عن الحياة التي يعيشها الناس حالياً.

ومن جملة التغييرات التي ستطرأ على أساليب حياتنا هو إمكانية اختفاء عدد من الوسائل التي إعتاد عليها عدد كبير من سكان الكوكب الأزرق.

ومن بين تلك الاشياء التي ستختفي بحلول عام 2035، صندوق البريد إذ بحسب إحصاءات الشركات المتخصصة بنقل الأشياء والأغراض عبر البريد إنخفض نسبة إستخدام الناس لهذه الوسيلة إلى 47% وسترتفع هذه النسبة بحلول عام 2030 مما سيدفع عدد كبير من الشركات المحلية والعالمية إلى اغلاق مكاتبها.

وأيضاً شريحة الـUSP  التي تستخدم لتحفيظ المواد الالكترونية من موسيقى وملفات وصور، وبحسب الدراسات ومختبرات الابحاث التكنولوجيا فإن العلماء سيتوصلون في العقد القادم إلى وسائل تحفيظ مختلفة تماماً عن USP وستختفي هذه الآلة كما إختفى الـFLoppy disk في السابق.

كذلك الكومبيوتر ستتقلص نسبة تواجده بعد فترة من الآن، وبحسب الباحثين فإن ثورة الهواتف الذكية أثرت على نسبة ومعدل إقبال الناس على شراء الكومبيوترات المحمولة وإقتصر إستخدامه على الشركات والمكاتب ولكن الأشخاص العاديين لم يعودوا يرون اي حاجة في شراء كومبيوتر محمول طالما انهم يتمتعون في وسيلة تسمح لهم بالتواصل والوصول إلى المعلومات تتمثل بالهاتف المحمول.

قد تكون إحد الامور التي ستختفي أيضاً، هاتف الأي فون. نعم تحدثت شبكة MSN عن ان نسبة اقبال المستهلكين على شراء الأي فون إنخفضت وان نسبة شراء الأي فون 6 أقل بضعف من نسبة شراء الأيفون 5، وتراجعت نسبة شراء هذا الهاتف المحمول في اليابان وافريقيا والشرق الاوسط ومالت الدفة لصالح هواتف اكثر فاعلية من الأيفون كالسامسونغ والسوني أركسون والهواوي، لذلك تعد شركة الأيفون حالياً بأن هاتفها الجديد لن يكون له مثيل في عالم الهواتف ولكن الخبراء يشكون بصحة هذا الخبر لأن شركة أبل قدمت أقصى ما لديها في هاتفها إلا إذا ما قامت الشركة بثورة هواتف جديدة شبيهة بعام 2002.

 

 

آخر تحديث: 10 يناير، 2017 3:36 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>