هكذا علّق فضل شاكر على هجوم اسطنبول

أطلّ الفنان المعتزل المتواري من العدالة فضل شاكر من جديد على وسائل الاعلام، إثر الانفجار الارهابي الذي إستهدف الملهى الليلي “رينا” في إسطنبول ليلة راس السنة. حيث إستنكر هذا العمل مؤكدا أنه لا يعبّر إلا عن الارهاب.

وقال لـ “المغرب اليوم”: “أن من راحوا ضحايا هذا الاعمل الارهابي هم أبرياء لا ذنب لهم في أي حروب أو نزاعات سياسية”.

كما قدّم  التعزية لعائلات الشهداء اللبنانيين  اللبنانين، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى. وأضاف “شمندر” أنه “لا أحد منا يحب سفك الدماء، وهو لا يعبر عن قناعاتي وموقفي، لو أواجه بعدة اتهامات بسبب المشاركة في معارك عبرا، ضد الجيش اللبناني”.

إقرأ ايضًا: بالصورة: فضل شاكر يعود إلى الساحة لتسوية وضعه الجديد

وأكد الفنان التائب أنه “ضميره مرتاح، وأن كيفيه نظيفين”. لافتا إلى أنه “ليس مع السهر والفن وتلك الأمور من منطلق التحريم الديني، لكنني لا أحلّل دماء الناس، فالله هو من يحاسب البشر وليس أنا”.

وخلص شاكر بإعلان تضامنه مع عائلات الشهداء و الجرحى، مضيفاً: “التزمت دينياً لإرضاء الله و ليس البشر”. مشيرا أن “أراءه  كانت قاسية ضد فريق سياسي لبناني لكن الموضوع لم يصل إلى مرحلة سفك الدماء”.

آخر تحديث: 5 يناير، 2017 3:12 م

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>