غابت الأديبة بلقيس الحوماني.. وغيّبها الإعلام

سبقتها زينب فواز الأديبة اللبنانية، الشاعرة والمؤرخة، التي شغلت الحياة الثقافيّة والأدبيّة في مصر خلال الربع الأخير من القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين. انها بلقيس الحوماني. فمن تكون؟

ودعت بلدة حاروف بصمت الأديبة والروائيّة بلقيس محمد علي الحوماني، وهي ابنة الأديب الكبير محمد علي الحوماني، من أم عراقيّة تدعى فطيم الكرملي.

ولدت بلقيس عام 1928، وهي التي مشت في حياتها الأدبيّ على خطى شقيقتيّها الأديبتين أميرة وسلوى. من أهم رواياتها: حي اللجى (الوحيد الذي طبعته)، سأمر على الأحزان، خبز وزيت وكرامة، انها حياتك يا أختاه، أختي الحنونة فطيمة، الاسرة البيضاء، تذكر ولا تعاد.

إقرأ أيضا: بلقيس الحوماني، وداعاً…

بلقيس الحوماني التي سارت على خطى والدها الرحل محمد علي الحوماني. لم تكن شهيرة بالمعنى الدارج، لكنها كانت بروايتها عن “حي اللجى” الشهير قد سبقت الكثيرين في تأريخها لهجرة الجنوبيين الى بيروت قبل مئة عام واقامتهم في حيّ من أحياء بيروت في فترة ما قبل الحرب.

تميّزت بلقيس باسلوبها الأدبيّ الرائع. رغم عدم نيلها حقها بالنشر والانتشار ربما لضعف علاقاتها مع الإعلام العربي واللبناني. وربما لعدم اهتمام الجنوبيين عامة بالمرأة الأديبة.

كانت حياتها حافلة بالنشاط الأدبي والثقافي، وعبّرت في مجمل رواياتها أصوات الفقراء والكادحين والمشردين، تحمل همومهم، ترسم أحلامهم، وتعدهم بحياة أجمل وأنبل.

وبحسب العلامة السيد محمد حسن الأمين، قال لـ”جنوبية” :”انها ابنة الشاعر الكبير محمد علي حوماني وابنة عائلة تهتم بالأدب، وهي بالاضافة الى شقيقاتها سلوى وأميرة لم يساعدهن وضعهن الإجتماعي على طباعة أعمالهن الأدبية. كن يتعاطين الأدب والشعر. اضافة الى أخيهن رضا الذي كان يحمل ذهن مخترع، وكان مختصا بالامور التقنية”.

واضاف سماحته “عرفتُ برحيلها من الإعلام، وكانت مغبونة اعلاميّا كمعظم العاملين بالشؤون الفكرية والأدبية”.

إقرأ أيضا: سنا الحاج: إهتمامي بالطفل المعوّق محاولة لتجسيد إنسانيتي أولاً

وتابع “لم تكرّم بحياتها، وكانت رفيقة لعدد من المثقفين، وكان والدها يزور شقرا ليُشرف على تعليم عدد من ابناء جدي المرحوم الراحل السيد علي مهدي الأمين، إمام بلدة شقرا العامليّة”.

مع الاشارة الى ان بلقيس ساهمت برسم كتاب الأطفال الذي اصدرته شقيقتها الكاتبة الموسيقية أميرة (هيك غنيّنا).

آخر تحديث: 9 يناير، 2017 10:50 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>