تواصل مع الشرق يواكب الـ«سوشيل ميديا» وعمر قصقص يعلق «قلدونا بس كونوا أحسن»

ما زال برنامج تواصل مع الشرق في المراتب الأولى من حيث الإذاعة الرقمية، فـ"أم الصبي وبيه"، كما يعرفه مدير إذاعة الشرق كمال ريشا شكّل النقلة النوعية من القالب الإذاعي المعلب للقالب المتفاعل الذي اندمج مع الفيسبوك محولاً إلى المستمع إلى مستمع ومشاهد ومشارك.

هذا البرنامج الذي يقدمه الصحافي والزميل عمر قصقص ويعده الصحافي سامي حمد اتخذ وضعية الـupdate ممّا ضمن له الإستمرارية، وظلّ في كلّ ما يقدمه من فقرات موسعة وشاملة تخاطب كل فئات المجتمع والفيسبوك الأكثر مشاهدة ومتابعة.

ولأنّ السوشيل ميديا لعبة أرقام وتطور، تواصل مع الشرق بنسخته الـ2017 لا تشبه الـ2016، فقرات جديدة، أفكار مستحدثة، تنوع أكثر و بالتفاعل هو سيد “البرامج”.

في هذا السياق أوضح مدير إذاعة الشرق كمال ريشا لـ”جنوبية” أنّ “التغيير هو في شكل البرنامج ومضمونه وسوف يتم إغناءه أكثر بالمعلومات العامة والمفيدة كما سوف يتم تحديثه ليكون أكثر تفاعلاً مع وسائل التواصل لكونه في الأساس برنامج رقمي”.
مضيفاً “في الشبكة الجديدة التي أطلقناها، معظم البرامج على الفيسبوك تحقق أرقام مشاهدة عالية جداً تسمح لنا أن نطلق على أنفسنا تصنيفاً في مجال الإذاعات، ونحن في إذاعة الشرق قد خرقنا جدار العزل والإنعزال وقمنا بالمواءمة بين مقتضيات الحداثة التي هي وسائل التواصل الاجتماعي والعالم الرقمي وبين الإذاعة الكلاسيكية، واستطعنا من خلال هذه المواءمة أن نؤمن استمراية ونجاح مهني”.

معلقاً “يستطيعون تقليدنا من الآن وصاعداً ولكن لا يستطيع أحد أن ينسب له الفضل بإيجاد الحل والمخرج لتأمين اوكسجين إضافي لوسيلة إعلامية مثل الراديو، إذ أصبح لدينا على الفيسبوك مشاهدين ومستمعين لديهم الولاء لإذاعتنا حيث أنّهم اعتادوا على البرامج وعلى المقدمين، كما على طريقة التواصل والاتصال معنا سواء فيسبوك أو واتسأب أو الهاتف، لنكون بذلك وسعنا شبكة التواصل والاتصال مع الراديو من المستمع الملتقي إلى المستمع المشاهد المتفاعل مع المحطة”.

ولفت ريشا فيما يتعلق بالأرقام والبرامج إلى أنّه “مع برنامج عمر قصقص المتفاعلين يصلون تقريباً إلى الـ 5000 في الساعة الواحدة مع برامج أخرى أقل، كل برنامج وكل مجتمع وله طبيعته، نحن سمحنا للمستمع المشاهد المتلقي بأن يكون متفاعلاً وشريكاً معنا في الإذاعة، هذه أهمية الفكرة التي بدأت في الحقيقة مع تواصل مع الشرق مع عمر قصقص واستطعنا بمساعدة عمر وبهمة كل الفريق أن نطورها حتى نعممها على مجمل البرامج التي نعمل عليها”.

متابعاً “هناك برامج أيضاً منوعة ولكن لتواصل مع الشرق خصوصية (أم الصبي وبيو)، إلا أنّه هناك أيضاً برنامج للمرأة، وهناك برنامج حكي من عمرنا، أما بالنسبة لبرامج الأحاديث فهي وإن كانت موزعة لكل المناطق،إلا أنّ أي تجربة رائدة في أي منطقة قد تشكل نافذة في التواصل من كافة مناطق لبنان ونقلها إلى هذه المناطق، الأحاديث المناطقية أهميتها بكونها جسر لربط المناطق ببعضها”.

 

عمر قصقص
هذا وأكّد ريشا أنّ “تواصل مع الشرق هو صاحب الفضل الأول في هذه النقلة النوعية من إذاعة كلاسيكية نلقن من خلالها الناس ونتواصل معهم هاتفياً بمساحة محددة، إلى إذاعة منفتحة أكثر”.

معلقاً فيما يتعلق بمواكبة هذا الفضاء الواسع وعالم السوشيل ميديا الذي يعتبر نوعاً ما سريع الضجر، إلى أنّ “الفضاء الأوسع يحملنا مسؤولية ويفتح لنا مجالات أرحب، نحن اليوم نسعى لتطوير حتى تقنية التعاطي مع الفيسبوك من خلال التواصل مع إدارة الفيسبوك ونحاول الحصول منهم على صلاحية للإنتقال من الكادر الجامد، وهذا لن نتحدث عنه حتى يصبح قيد الفعالية وخلال شهر أو شهرين سوف تلاحظونه”.
موضحاً “لن نتحول إلى تلفزيون على الإطلاق وإنّما سيكون هناك تقنيات، لمواكبة وسع الفضاء”.

مؤكداً “نحن كإذاعة الشرق نخرج من كلاسيكية العمل الإذاعي إلى الإذاعي – المشاهد، وبالتالي نحقق خطوة نوعية فيها مسؤولية وفيها مخاطرة ولكن لم نخسر قواعدنا السماعية بل حافظنا عليها ونربح أكثر قواعداً سماعية ومشاهدة”.

إقرأ أيضاً: «إذاعة الشرق» تبدع تجربة جديدة: برنامج سمعي عبر «التواصل الاجتماعي»

بدوره أشار الصحافي والزميل عمر قصقص لـ”جنوبية” إلى أنّ “برنامج تواصل مع الشرق حقق أرقاماً هائلة، وقد وصلت بعض الحلقات إلى مليون مشاهدة، وهذا الرقم يعد كبيراً جداً بالنسبة إلى البرامج الأخرى. لكني أطمح الى أرقام أكبر وأكبر”.

مضيفاً “بالموسم الجديد من تواصل مع الشرق سنضيف فقرات جديدة، ليصبح أكثر ثقافية-حيوية وأكثر شبابية-حماسية، كفقرة “ضاجة الدني” وهي نشرة سوشيل ميديا تحتوي على كل الأخبار التي تداولها الناشطون خلال النهار السياسية والاجتماعية والثقافية بطريقة مبسطة ونقدية بالوقت عينه، وفقرة السؤال اليومي وهو سؤال غير عادي سنطرحه على مواقع التواصل الاجتماعي فممكن أن يكون ذكاء أو طريف أو ثقافي وسنختار الإجابة الصحيحة والتي نالت على أكبر عدد من اللايكات ليربح جائزة، بالإضافة الى فقرة “هل تعلم” وهي فقرة تحتوي على أخبار غير عادية ولكن موثوقة.

 

عمر قصقص

 

 

أما فقرة “نقي والجواب عندك”، وهي فقرة الأسئلة، ستختلف هذا الموسم طريقة الاسئلة، فالمتصل سيختار رقم ويمكن أن يكون السؤال تكنولوجي ثقافي فني أو “لا إيه ولا لا” أو “BOOM” أي ينقطع الهاتف تلقائيا. وفقرة “هيك شفنا” وهي فقرة انتقادية لأي شيء غير مألوف أو غير طبيعي أو أي خطأ يرتكبه الاعلاميون على الهواء ونتداولها بشكل نقدي-طريف”.

إقرأ أيضاً: «تواصل مع الشرق» يعود الإثنين .. وعمر قصقص يكشف: «ممنوع النق»!

وتابع قصقص “أما يوم الجمعة، فهو مميز، إذ سنفتتح الحلقة بنشرة تكنولوجية، وآخر مستجدات مواقع التواصل، كما سيكون معنا ضيف (كوميدي) في الحلقة ليشارك معنا في كل الفقرات، سنواجه الضيف بتغريدات أو منشورات كتبت ضده وسنرى كيف سيرد. وفي آخر الحلقة سنختار أفضل التغريدات والتعليقات والفيديوهات على طريقة الـtop ten، وعرضها، وكيف تفاعل الجمهور معها”.

وعمّا يقول لمستمعيه علّق “لا أحب كلمة مستمعيك أو مشاهدينك، فلا أحد يملك مستمعين أو مشاهدين، فالمستمع أو المشاهد يحب التشويق وأن يكون البرنامج مسلي ومثقف وأن يستفيد من الوقت الذي يمضيه بالمتابعة، وأنا أشكر المستمعين الدائمين للبرنامج وأعدهم بأنهم سوف يستمتعون في الموسم الجديد بكل لحظة يتابعوني فيها”.

خاتماً في جوابه عن موقع  برنامجه بين البرامج العديدة التي اعتمدت البث الحي “سأرد على هذا السؤال بجملة واحدة فقط (قلدونا بس صيروا أحسن منا)”.

آخر تحديث: 30 ديسمبر، 2016 1:23 ص

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>