سجن ونفيّ عالم دين سنيّ في إيران

تعاقب إيران علماء الدين السنّة، كما تعاقب السعودية علماء الدين الشيعة.. انه تنافس الدولتين الاسلاميتين على فرض عقيدتها على كافة ابناء المذاهب الاسلامية..

قضت محكمة إيرانية، بسجن ونفيّ رجل دين من جماعة الدعوة والإصلاح السنية في مدينة أورمية بمحافظة “أذربيجان الغربية”.

إقرأ أيضا: القضاء السعودي يصادق على إعدام الشيخ النمر…وإيران تحذّر

وقد ذكر موقع تابع لجماعة الدعوة والإصلاح، أن المحكمة الخاصة برجال الدين في مدينة تبريز، أصدرت قرارًا بسجن “عبد العزيز عبدي”، وهو أحد معلمي مدرسة صلاح الدين الأيوبي. والحكم بلغ ستة أشهر، مع نفي لمدة عامين إثنين، بتهمة “تشكيله خطرًا على الأمن القومي”، اضافة الى تهم تهم أخرى.

مع العلم أن السنّة ينادون بالحرية وبالحقوق السياسية لهم، في ظل نظام ولاية الفقيه الشيعية، رغم ان نظام الجمهورية الاسلامية الإيرانية يقول بالمساواة بين المسلمين، لكن في الواقع يتمايز الشيعة بسيطرتهم على جميع المواقع داخل ايران كونه النظام الشيعي الاول في العالم.

آخر تحديث: 27 ديسمبر، 2016 1:18 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>