نصرالله لجنبلاط وجعجع: قانون الإنتخاب أو عباءتي

قبل زيارة وفد حزب الله إلى زعيم الحزب الإشتراكي وليد جنبلاط مساء اليوم (الإثنين) كان زعيم حزب الله السيد حسن نصرالله أعلن أنّه متمسك بالنظام النسبي لقانون الإنتخاب المفترض لإنتخابات 2017 النيابية، لكنّه ابدى استعداده لمراعاة بعض الخصوصيات. إشارة نصرالله جاءت بعد صرخة جنبلاط ضد محاولة الإبتلاع والإقصاء له ولنفوذه من الحكومة إلى مجلس النواب.

السيد نصرالله أوفد معاونه السياسي حسين خليل ليطمئن جنبلاط، هذا ما يوحي به تعليق جنبلاط بأنّه حمل وفد حزب الله رسالة الى نصرالله يعبر فيها عن رغبته في التعاون مع حزب الله.
ما يمكن تلمسه من هذه الزيارة أيضاً، أنّ قانون الإنتخاب يتحول ألى سيف في يد حزب الله، وهو سيلوح به لمزيد من تطويع بعض المترددين في الدخول تحت عباءة نصرالله الدافئة، لن تكون العودة إلى قانون يشبه قانون الستين مجانية، تحتاج إلى تقديم الولاء لمرجعية نصرالله من قبل الجميع، حتى التحالف بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر يحتاج إلى بركة نصرالله، فالقوات اللبنانية تدرك أنّ نجاح تحالفها هذا شرطه رضا حزب الله الوحيد القادر على تقويض العلاقة مع التيار. والحكومة كانت رسالة فهمتها القوات وعليها أن تقرر علاقتها مع دولة حزب الله. لأنّ طبيعتها تقرر بقاء الثنائية المسيحية او تقوضها.

سيف قانون الانتخاب الذي يلوح به نصرالله  كفيل بأن يدفع معظم القوى إلى زيارة مسؤول وحدة الارتباط رستم غزالة عفواً وفيق صفا لأخذ الإذن والبركة خصوصاً أنّ السيد نصرالله منهمك في رسم خريطة المنطقة بعد معركة حلب ولا وقت لديه لتوزيع الحصص اللبنانية ..ولا للمساجلة في النظام الانتخابي. وفيق صفا بحل الموضوع واذا عقدت الحاج حسين الخليل بحلها والسلام.

آخر تحديث: 26 ديسمبر، 2016 11:32 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>