نصرالله مع الحل السياسي في سوريا!

فعلياً؛ لقد اصبحت حلب مصنعا ﻷشنع الصور التي لم تستطع الصناعة الاسرائيلية -على اجرامها- ان تنتج مثلها… وستبقى كلمات نصر الله شاهدا جديدا على تزييفه الحقائق.

على اساس انه داعية اصلاح لا علاقة له بالقتال في سوريا؛ طالب السيد حسن نصر الله بحل سياسي في سوريا متهما: “الاميركي والسعودي عطل الحل السياسي” (23/12/2016).

وبما ان اي حل سياسي – وليس استسلام سياسي- يعني وضع رأس بشار الاسد على طاولة المفاوضات؛ فقد صرح بشار اكثر من مرة بتمسكه بالحل العسكري. في 22/7/2015 قال: “سوريا لمن يدافع عنها مهما كانت جنسيته …لا افق لحل سياسي في سوريا “. وفي 25/8/2015 قال “لا حل سياسي للموضوع السوري”.

ثمة من يريد ان تكون ذاكرتنا مثقوبة وافهامنا مشطوبة.

“بعض الاشخاص يحرقون الدواليب على الاسطح …وما في شي بحمص”. دمرت حمص وما تزال هذه العبارة للسيد حسن نصر الله، اول الثورة السورية، حية، كشاهد على تزييفه الحقائق.

في خطابه الاخير (23/12/2016) أعاد نصر الله الكرة مع حلب هذه المرة فقال: “أتوا بصور حصلت في مجازر العدو الصهيوني في الضاحية وغزة وﻷطفال جياع في اليمن”.

آخر تحديث: 25 ديسمبر، 2016 6:03 م

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>