ألم تقرأ آيات القرآن أيها الكافر الفاجر؟

ماذا انتم فاعلون في سوريا؟ اما كفانا لمام ارهابكم الذي جمعتوه بالنقطة من كل اصقاع الارض و رصيتموهم بداعش وفاحش و نصرة و عهرة ودمرتم بهم ثورة شعبٍ يتوق الى هواء الحرية؟

اما كفانا جرائم داعشية لتشوه صورة الاسلام؟ اما كفانا قتلاً وتذبيحاً في العالم بأسره من نتاج جرائم مسخكم المنتج في اوسخ اقبية اجهزتكم؟ اما اكتفيتم فانصرفتم الى صناعة جيل ارهابي؟ اطفال بعمر الورود تارة احدهم يحمل سكيناً ليذبح بها و اخر يحمل رأساً منفصلة عن جسد يتباهى بها كما يتباهى بلعبة جديدة و يقول عنه كافر ؟لم يبلغ العاشرة من عمره ويفقه معنى كلمة كافر ؟ومشهد اخر يصور فتى لم يبلغ الخامسة عشر و يحمل قاذفاً صاروخياً…..
وآخرها كان بالتصوير لهذا الكائن المسمى زوراً آدمياً يشجع ابنته ذات التسعة اعوام على تفجير نفسها و يقويها على الجهاد..ابنة التسعة اعوام….اي دين سمح لك بهذا…اي شيخٍ افتى لك بصواب عملك….الم تقرأ آيات القرآن ايها الكافر الفاجر؟
هل تعلمون ما انتم صانعين في سوريا؟ كما تصنعون و تنتجون الاسلحة لتقتلوا بها الشعوب انتم تصنعون جيلاً كاملاً من الارهابيين، تصنعون اطفالاً كانت تعد نفسها بمستقبل واعد اصبح مستقبلهم اماً قتلاً او تفجيراً…

آخر تحديث: 23 ديسمبر، 2016 2:43 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>