لماذا يستمر تهميش بعلبك – الهرمل؟

كنت دائما” أطرح سؤالا” على عقلي ، لماذا تمارس حالة التهميش لمنطقة بعلبك – الهرمل و إهمالها و حرمانها من التنمية على مختلف المستويات من إقتصادية و تعليمية و بنى تحتية بالرغم من أن مكوناتها الإجتماعية و الدينية متنوعة و متعددة المذاهب و الأديان لكن الأكثرية فيها من المسلمين الشيعة ؟؟؟؟
المسؤولون القادة في الطائفة الشيعية في حزبها و حركتها المؤمنون بالإنتماء المناطقي ، عندهم مشكلة في التعامل مع هذه المنطقة ناتجة عن إعتقاد راسخ لديهم أن أبناء بعلبك – الهرمل من العائلات و العشائر هم أناس لا يتقنون سوى لغة واحدة و هي حبهم و هوسهم في لعبة الموت و أنهم جهلة قساة لا يفقهون أسلوب الديبلوماسية و الليونة و النعومة في مخاطبتهم للآخرين و أنهم لا يتقنون فنون السياسة و المسايسة !!!!
المشكلة هي أن هؤلاء المسؤولون القادة هم بذاتهم مشكلة لمنطقة بعلبك – الهرمل لأنهم يمارسون التمييز المذهبي و العنصري في حق أبنائها وهم يعلمون علم اليقين أن هذه المنطقة تذخر بمثقفيها و نخبها و أصحاب الكفاءات العلمية و أنهم كرماء في طينتهم و من أهل النخوة في الشدائد ، لكن عقدة هؤلاء المسؤولين القادة هي أنهم يخافون من أناس يملكون جينيات الصدق و الشرف و التضحية في سبيل الكرامة و العزة …
ختامها أن الجواب على السؤال الذي طرحته على عقلي هو أن أبناء منطقة بعلبك – الهرمل مشكلتهم مع مسؤوليهم القادة هي أنهم لا يؤمنون بسياسة عنوانها الكذب ملح الرجال …

آخر تحديث: 18 ديسمبر، 2016 2:58 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>