رالف الشمالي: لا أخاف من الموت على قدر خوفي من الحياة

رالف الشمالي قائد حركة حماة الديار الشاب الثلاثيني اللذي اصبح على لسان كل الفرقاء السياسيين في لبنان وذلك في فترة لا تتعدى السنة.
انطلق هذا الشاب من منطقة كسروان بمجموعة من الشبان و الشابات حيث اجتمعوا على فكرة دعم المؤسسات الامنية و التوعية على مضار المخدرات و دور المواطن في مكافحة الفساد
أسس رالف شمالي حركة حماة الديار و بدأ بنشاطاته حيث كان يجمع المدنيين و ينظم نشاطات ترفيهية داخل السكنات العسكرية و ذلك بهدف خلق لحمة بين المجتمع المدني و المجتمع العسكري . كما نظم مسيرات سيارة ضخمة في عيد الاستقلال رفع فيها أعلام الجيش . كما نظم قداديس عدة بمناسبة عيد الجيش و كان آخرها في الصرح البطرييركي . بالاضافة الى ندوات توعية على مخاطر الادمان على المخدرات و نظم دورات عدة مع الدفاع المدني و الانقاذ البحري .

إقرأ ايضًا: حمّى «حماة الديار»… تجتاح الاستقرار في لبنان
توسعت الحركة في كل لبنان و أصبحت تضم 4000 منتسب من كافة الطوائف .
هدد رالف شمالي من تنظيم داعش الارهابي من خلال شريط مصور ارسل له و عرض على وسائل التواصل الاجتماعي ، بالاضافة الى تهديدات عدة كان ترسل له .
و كان رد الشمالي : لا أخاف من الموت على قدر خوفي من الحياة عندما تخلو من عمل صالح .

رالف الشمالي

آخر تحديث: 17 ديسمبر، 2016 11:30 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>