الشيخ ياسر عودة يكشف بجرأة عيوب «المجتمع المؤمن»!

في "فيديوهات" خاصة بالشيخ ياسر عودة على "يوتيوب" ما يُدميّ القلب لجهة عرضه للأمراض الاجتماعية التي تصيب المسلمين بشكل عام واللبنانيين بشكل خاص.. فهل يتحول سماحته الى حالة اصلاحية عامة؟ ومن هو الشيخ الذي هدده؟

في فيديو خاص بـالشيخ ياسر عودة، انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يتناول فيه المشاكل الاجتماعية التي تضرب المجتمع العربي المسلم، من خلال الاضاءة على الآفات الاجتماعية المرتبطة بالاخلاق المتعاكسة مع الاخلاق الاسلامية الحقيقية التي نادى بها الرسول الاكرم. ورغم كل المواعظ والحكم والتعاليم التي لم تترك صغيرة ولا كبيرة في الاسلام والحياة اليومية الا وتحدّث عنها منذ مجيء الرسول محمد بن عبدالله حتى آخر إمام وعالم من علماء الاسلام. فرغم كل الكتب الاخلاقية، لم يستطع المسلمون التمثّل بأخلاق نبيّهم على الاطلاق، بحسب الشيخ ياسر عودة، والذي هو واحد من الاصلاحيين في المجتمع اللبناني، وتلميذ العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله.

فهذه الجرأة، التي قد يرفضها البعض من المحافظين في مجتمعنا اللبناني المسلم، حيث مدح المسيحيين في تعاملهم مع العمال، رغم ان الاسلام دين محبة ومعاملة.

إقرأ أيضا: بالفيديو.. من قلب الضاحية: شيخ شيعي يكسر المفاهيم الخاطئة عند الشيعة

وفي لقاء خاص مع “جنوبية” حول هذا الفيديو، الذي يعود الى سنتين خلت، لكنه ينتشر بكثرة هذه الايام، اذ قال فيه الشيخ عودة، ان “دورنا هو رفع الصوت تجاه المنكر، الذي يتفشى كثيرا، حيث انحدر مستوانا الى أسفل مستوى”.

والتدين، “ليس الا مظاهر وشعارات، وتتمسك فيها بيئتنا، فالزيارة والمشاية والحج ليسوا بكلام ، بل هي ذات أبعاد أخلاقية. ولكن ما نشهده ليس الا مظاهر عبادية ليس فيها من الأخلاق شيئ”.

ويضيف سماحته “لقد تمسكنا بالشكليّات حيث تركنا الاخلاق، وصرنا كالنصارى واليهود، ديننا ليس الا عبارة عن أماني، حيث صرنا نعتبر ان الزيارة تدخلنا الجنة، والله تعالى يقول لنا (ليس بأمانيّكم).

واتهم الشيخ ياسر عودة “المشايخ الذين يعلّمون الناس المظاهر والغلط باسم الدين”. وطالب بأن “نحاسب رجال الدين أولا، ولنا برسول الله أسوة”.

وحول مدى تقبّل المشايخ لما يقوله وينشره، قال “لقد اتهموني بأني عميل لقطر والسعودية، كما هددني أحد المشايخ، بأولادي، وبقتلي، اعتقادا منه اني أخاف على نفسي او على أولادي”.

وكان الشيخ عودة قد فضح الأسس التي تسير عليها العلاقات الإجتماعية في البيئة الملتزمة الإسلامية بدءا من استغلال المرأة المطلّقة والأرملة واشتراط قبولها بعقد المتعة مع رب العمل لأجل توظيفها او مساعدتها. وهذا ما فتح وسيفتح النار عليه من كل حدب وصوب.

مع العلم ان الشيخ عودة انطلق في مهمته التوعوية هذه منذ ست سنوات عبر إذاعة البشائر وقناة الايمان، ويعتبر نفسه تلميذا للمرجع الراحل السيد محمد حسين فضل الله.

ويختم بالقول ردا على سؤال انه “لا أطلب أي شيئ من أحد، ولا أسعى الى اي شيء، ومن يعتقد اني قد أتغيّر من خلال الاغراءات او التهديد فهو مخطئ”.

إقرأ أيضا: الشيخ ياسر عودة يهاجم من يسب الصحابة من غلاة الشيعة؟

 

آخر تحديث: 17 ديسمبر، 2016 9:49 ص

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>