إسرائيل قصفت مطار المزّة ولم تقصف طائرات الأسد!

اسرائيل تقصف حزب الله وتتجنب إستهداف ترسانة النظام السوري.

فجر اليوم نفذت الطائرات الحربية الإسرائيلية عدد من الغارات على مطار المزّة في دمشق. الغارة نفذت من فوق الأراضي اللبنانية وتحدثت وكالة سانا عن عدم نقلاً عن مصدر عسكري أن “هذه المحاولات اليائسة التي تقوم بها إسرائيل لدعم المجموعات الإرهابية ورفع معنوياتها المنهارة لن تزيدنا إلا إصرارا على بتر الأذرع الإرهابية المرتبطة بالكيان الصهيوني الذي يتحمل كامل المسؤولية عن تبعات ونتائج هذه الاعتداءات الإجرامية”.

إقرأ أيضاً: مصادر لـ«جنوبية»: روسيا تمنع حزب الله من المشاركة بمعركة حلب

وأضاف المصدر العسكري لوكالة سانا أن الغارات اصابت أهدافا عسكرية لم يحدد طبيعتها. وبحسب الخبر فإن اهالي مدينة دمشق إستفاقوا الساعة الرابعة صباحاً على صوت انفجارات قوية تبين لاحقاً انها غارات إسرائيلية.

أما موقع الميادين فقال أن مراكز ومواقع عسكرية داخل المطار تم قصفها بتلك الغارات. وتحدثت صفحات النظام بداية الامر عن ان الانفجارات قد تكون بسبب عطل فني داخل المطار ام صفحة “الاعلام الحربي” التابعة لحزب الله فقالت ان الانفجارات نتيجة غارات اسرائيلية.

إقرا أيضاً: اسرائيل تنشر صورة لبنك أهدافها ضد حزب الله.. آلاف المواقع!

ورجحت المصادر ان تكون الاهداف التي تم استهدافها داخل المطار تعود لمخازن أسلحة لحزب الله، ومقارنة بما قاله مصدر الجيش السوري فإن اي من الأضرار المادية لم تحدد ولم تصب اي من الطائرات والمروحيات للجيش السوري الموجودة داخل المطار وبالتالي فإن إسرائيل لا تريد ضرب الأسد وترسانته العسكرية كما يحاول اعلام النظام السوري إظهار ذلك إنما رسم خطوط الحمراء للصراع السوري بما لا يؤثر على أمنها القومي بضرب عدد من الاسلحة والصواريخ التي يمكن ان تتسرّب الى حزب الله أو أحد التنظيمات الخارجة عن الطاعة الدولية ويهدّد أمنها.

آخر تحديث: 8 ديسمبر، 2016 2:37 ص

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>